Photo of the team and directors at the Carrer de la Indústria Football Ground

توطيد في ملعب شارع لا إندسترية 1909-1919

في نوفمبر 1908 كان النادي يمر بمرحلة حرجة مع اتجاه 38 من أعضائه للتخلي عنه. غير أن غامبر كان عازمًا على أن يبقى النادي ذائع الصيت يؤدي رسالته وأصبح لأول مرة رئيسًا لمجلس الإدارة.

كان ذلك إيذانًا ببدء مرحلة جديدة من تاريخ النادي شهدت تنامي مكانته في الوسط الكروي والأوساط الاجتماعية في المدينة والدولة بأكملها. ثمة عدد من الظروف المختلفة لعبت دورًا في هذه العملية بما في ذلك اشتداد عودها كمؤسسة من خلال الزيادة المتوالية في عدد الأعضاء وإعادة كتابة اللوائح التنظيمية للنادي وحيازة ملاعب كرة القدم الخاصة بالنادي لأول مرة. في نفس الوقت فإن سلسلة النجاحات الرياضية والتقدير المتنامي للاعبين، أدى إلى تحول كرة القدم إلى ظاهرة جماهيرية ورياضة للمحترفين.

وتطور النادي بخطى سريعة. ازداد عدد الأعضاء من 201 في عام 1909 إلى 2973 في أقل من عشر سنوات.

وأثناء تلك السنوات وضع برشلونة أسسًا متينة لكي يحدد نوع نادي كرة القدم الذي يريد أن يكونه. وتخطى النادي حدود الحلم الأصلي لدى مجموعة الأصدقاء الذين قاموا بتأسيسه في عام 1899؛ فقد تأسس ليبقى دائمًا.