Pen pics of the youth players at La Masia in the 79-80 season

1978-1988 المزيد من الأعضاء، المزيد من النجوم

أعاد الانتصار المذهل الذي حققه برشلونة في بازل في مايو 1979، عندما فاز بكأس أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، الفريق إلى مكانه بين أعظم فرق العالم. وقد كان هذا الانتصار الأول في رئاسة جوسيب لويس نونييز للنادي.
وخلال فترة الثمانينات، مر الفريق بفترات صعود وهبوط تأثرًا بنتائج المباريات وأداء نجوم الفريق وأمور أخرى لا تتعلق بالرياضة.

وشهدت تلك الفترة وصول العديد من ألمع نجوم كرة القدم أمثال كويني ومارادونا وشوستر والكسانكو وخوليو البرتو واوروتي وماركوس، والعديد من المديرين ممن لديهم رؤى مستقبلية مختلفة تجاه كرة القدم مثل هلينيو هريرا ولاتك ومينوتي وفينابلز. وكانت هذه الفترة أيضًا هي التي بدأت تظهر فيها العقود التي تبلغ قيمتها الملايين، وبدأت حقوق البث التليفزيوني تؤثر على الشؤون المالية للنادي. وازداد حجم المؤسسة نتيجة لتوسيع كامب نو بالإضافة إلى التزايد الهائل في عدد أعضاء النادي حيث بلغ إجمالي عدد الأعضاء ما يزيد عن مائة ألف.