صورة من أشريف الاحتفالات بتدشين ملعب الكامب نو عام 1957

منذ تأسيسه في عام 1899، شهد نادي برشلونة فترات زاهرة وأخرى عصيبة على مر العقود. وفيما يلي نستعرض أهم المحطات في تاريخ النادي الكاتالوني الذي يمتد لما يزيد عن قرن من الزمان.

1899-1909 بين أفراح التأسيس ومساعي البقاء

تزامن تأسيس النادي في عام 1899 مع السنوات الأولى لحقبة ازدهار الرياضة بمختلف أنحاء كاتالونيا، في سياق كان يراعي الخصوصيات الاجتماعية والثقافية للمنطقة وفي ظروف توفر الأجواء اللازمة للترفيه. وكان جوان غامبر، مؤسس النادي، بمثابة الأب الروحي والعقل المدبر لعملية التأسيس وما تبعها من خطوات وإجراءات على مدى السنوات الخمس والعشرين الأولى، حيث تميز بالتزامه وتفانيه وحسه القيادي كلاعب ومدير ورئيس للنادي. انقر هنا للمزيد من المعلومات...

1909-1919 تعزيز المكانة على الساحة الرياضية والاجتماعية

في نوفمبر 1908، كان برشلونة يقف على حافة الانحلال، حيث كان 38 من الأعضاء على وشك الانسحاب. لكن غامبر أبى إلا أن يترك النادي يلفظ أنفاسه الأخيرة وهو لا يزال في مهده، ليصبح أول رئيس في تاريخ البلاوغرانا. وبذلك بدأت مرحلة جديدة في حياة النادي، حيث عزز خلالها مكانته على الساحة الرياضية والاجتماعية للمدينة والمنطقة ككل. انقر هنا للمزيد من المعلومات...

1919-1930 العصر الذهبي

خلال عشرينات القرن الماضي، أصبحت كرة القدم اللعبة الأكثر شعبية في أوساط عشاق الرياضة، حيث نجح نادي برشلونة في توسيع قاعدته الجماهيرية بفضل فريق الأحلام الذي كان يضم في صفوفه لاعبين بارزين أمثال ساميتيير وألكنتارا وزامورا وساجي وبييرا وسانشو، الذي تحتفظ بهم ذاكرة البلاوغرانا باعتبارهم أول جيل من نجوم النادي. انقر هنا للمزيد من المعلومات...

1930-1939 صراع ضد مجرى التاريخ

انخرط نادي برشلونة في الحركة الاجتماعية والسياسية والثقافية التي قادتها حكومة كتالونيا الجمهورية، معبراً في نشرته الرسمية بتاريخ أكتوبر 1932 عن التزامه بالقضية الوطنية، حيث شارك مراراً في عدد من الفعاليات والأنشطة ذات الطابع السياسي والثقافي. انقر هنا للمزيد من المعلومات... 

1940-1949 سنوات المثابرة

شكلت السنوات الأولى من فترة ما بعد الحرب أكثر اللحظات مرارة في تاريخ نادي برشلونة، الذي كان على وشك الانحلال، متأثراً بموجة القمع الشمولي الذي كانت تمارسه السلطات العسكرية والمدنية على حد سواء. انقر هنا للمزيد من المعلومات...

1961-1969 بعد اجتماعي جديد

في عقد الستينات، شهد نادي برشلونة زيادة ملحوظة في عدد أعضائه المشتركين، لكن ذلك النمو المضطرد لم يرافقه النجاح على الصعيد الرياضي. وفي نفس الوقت، شهدت كاتالونيا هجرة مكثفة إلى مختلف مدنها وبلداتها، حيث أصبح البلاوغرانا عاملاً أساسياً من عوامل التكامل في المجتمع المحلي. انقر هنا للمزيد من المعلومات... 

1969-1978 بين سحر كرويف وفجر الديمقراطية

في عام 1969، فاز أغوستي مونتال كوستا بالانتخابات الرئاسية للنادي، حيث أكد في برنامجه على إقحام الأعضاء المشتركين في عملية الحوكمة، من خلال الحرص على إسماع رأي الجميع عبر صناديق الاقتراع. وفي عام 1973، أعيد انتخاب مونتال على رأس مجلس الإدارة، علماً أنه ترشح للانتخابات تحت شعار "برشلونة أكثر من مجرد نادٍ". كما تزامنت هذه الفترة مع ضم يوهان كرويف، الذي غيَّر تاريخ البلاوغرانا رأساً على عقب. انقر هنا للمزيد من المعلومات...

1978-1988 توسيع القاعدة الجماهيرية وانضمام المزيد من النجوم

بفضل إحراز باكورة ألقابه في مسابقة كأس الكؤوس بمدنة بازل السويسرية في مايو 1979، استعاد برشلونة مكانته في طليعة كبريات الأندية في العالم، حيث كان ذلك أول الإنجازات الكبرى في عهد الرئيس جوسيب لويس نونيز. لكن عقد الثمانينيات كان عبارة عن مزيج بين الأفراح والأتراح في قلعة الكامب نو، نظراً لتفاوت النتائج المحققة على المستوى الرياضي أو بسبب أداء اللاعبين الذين تعاقد معهم النادي من خلال صفقات ضخمة أو بفعل أحداث خارجة عن الإطار الرياضي. انقر هنا للمزيد من المعلومات...

1988-1996 "فريق الأحلام"

بدءاً من عام 1988، وتحت إمرة المدرب كرويف، عادت العروض الكروية الجميلة إلى معقل برشلونة وعادت معها النجاحات الرياضية، حيث راهن النادي على مجموعة من اللاعبين الذين جلبوا المتعة والإثارة والتشويق، ورسموا البسمة على وجوه مشجعي البلاوغرانا الذين عادوا لملء مدرجات الكامب نو من جديد. فخلال هذه الفترة، تمكن برشلونة من التربع على عرش الليغا أربع مرات متتالية بين عامي 1990 و1994، بينما تمثلت ذروة هذه المرحلة الذهبية في التتويج بكأس أوروبا للأبطال عام 1992. انقر هنا للمزيد من المعلومات...

1996-2008 نادي المئوية

قليلة هي الأندية التي تزخر بتاريخ يفوق قرناً من الزمان، كما أن القلة القليلة من تلك الفئة النادرة نجحت في الحفاظ على ثبات نتائجها واستمرارية نجاحاتها على مدى 100 عام أو أكثر. وبالنسبة لنادي برشلونة، شكل الاحتفال بالذكرى المئوية عام 1999 نقطة مفصلية وهمزة الوصل بين الماضي المجيد والمستقبل الواعد. انقر هنا للمزيد من المعلومات... 

2008-2015 أفضل السنوات من تاريخنا

بين فريق غوارديولا وكتيبة لويس إنريكي، تناوب العديد من اللاعبين البارزين على حمل قميص برشلونة، مساهمين في قيادة النادي الكاتالوني إلى الهيمنة على الساحة الكروية في إسبانيا وأوروبا خلال هذه الفترة، حيث يقدم نجوم البلاوغرانا أفضل العروض الكروية وأجمل اللمسات السحرية فوق المستطيل الأخضر بشهادة أبرز المراقبين في مختلف أنحاء العالم. وعلاوة على ذلك، فقد أثبت نادي برشلونة تفوقه في مختلف الألعاب الرياضية. انقر هنا للمزيد من المعلومات...