أصبحت أعياد رأس السنة تمثل حدثاً عالمياً سنة بعد أخرى، ولكن الاحتفال بها يتم بشكل مختلف في كل جزء من العالم.

وتعيش كاتالونيا أياماً خاصة في هذه الفترة من السنة، حيث مازال أهالي المنطقة متشبثين ببعض التقاليد القديمة.

للاحتفال بعيد الميلاد عام 2012، قام برشلونة بإعداد حلقة خاصة من حلقات السلسلة الكرتونية، بارسا تونز، الذين يشرحون لمشجعي النادي من مختلف أنحاء العالم بعض هذه التقاليد الكاتالونية بطريقة بسيطة وممتعة.

ويسلط هذا الفيديو الضوء على تقليد "مشهد المهد"، الذي يعود تاريخه إلى العصور الوسطى، حيث يُحتفى بولادة يسوع المسيح في فلسطين.

كما يَظهر الملوك الثلاثة بدورهم، إذ يُعتبرون هم أيضا من الشخصيات الهامة في مشهد المهد خلال آخر أسابيع ديسمبر من كل عام، حيث تملأ الأسر الكاتالونية منازلها بزخارف الأعياد التي تحيل على هذه الذكرى المجيدة.

وعشية عيد الميلاد، يقيم الأطفال في كاتالونيا طقساً يسمى ’كاغاتيو‘، حيث يضربون بعصا على جذع شجرة لإخراج هداياهم ومن ثم اكتشافها والاستمتاع بها.