أراوخو سجل هدفين في موقعة "الميني كلاسيكو". Madrid Castella / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

حقق أبناء لامازيا فوزاً كبيراً يوم الأحد في موقعة "الميني كلاسيكو" ضد ريال مدريد كاستيا على أرضية ملعب الميني ستادي الذي امتلأت جنباته عن بكرة أبيها لحضور مباراة القمة في الأسبوع 23 من دوري الدرجة الثانية الأسباني.

وتمكن أبناء أوزيبيو ساكريستان من الانتفاض بعدما كانوا متخلفين في النتيجة بهدف دون رد عند العودة من فترة الاستراحة.

فبعدما أضاع البلاوغرانا فرصاً عديدة، نجح ريال مدريد كاستيا في مباغتة أصحاب الأرض عن طريق موراتا الذي استلم تمريرة متقنة من خوانفران ليهز الشباك في الدقيقة 34 من عمر المباراة.

وفي الشوط الثاني، استمر ضغط البارسا على مرمى الفريق المدريدي، الذي بدا عليه الارتباك واضحاً بعد طرد لاعب خط الوسط أليكس إثر اعتدائه على أراوخو.

ولم تمر سوى لحظات قليلة على ذلك حتى تمكن هذا الأخير من إدراك التعادل بتسديدة محكمة من داخل منطقة الجزاء.

ثم عاد أراوخو نفسه ليسجل الهدف الثاني بعد هجمة كاتالونية مضادة، ليأتي دور جيرارد دولوفيو الذي هز الشباك من نقطة الجزاء ليحسم الفوز (3-1) لصالح البارسا "ب" الذي حافظ بذلك على موقعه في المركز الخامس.