fcb.portal.reset.password

حسرة في صفوف بارسا ريغال بعد الخسارة في نهائي كأس السوبر. FOTO: ÀLEX CAPARRÓS-FCB.

بعدما عمت البهجة في أوساط عشاق نادي برشلونة يومي الجمعة والسبت بفوز فريق كرة القدم الأول والبارسا "ب"، إضافة إلى الانتصار الساحق الذي حققه نجوم كرة اليد، خابت آمال مشجعي فريق كرة السلة بعد خسارته في نهائي كأس السوبر الأسباني.

وفي ما يلي عرض لأبرز ما حققه ممثلو النادي في مختلف المنافسات الرياضية نهاية الأسبوع:

كرة القدم

احتاج الفريق الأول لست وثمانين دقيقة قبل حسم النتيجة لصالحه (2-0) أمام غرناطة يوم السبت في الكامب نو، ليرفع رصيده إلى 15 نقطة من أصل 15 ممكنة، معززاً بذلك موقعه في صدارة الليغا بعد خمس جولات.

وانتظر أبناء تيتو فيلانوفا حتى الأنفاس الأخيرة من عمر المباراة لكي يتمكنوا من تكسير التعادل السلبي، حيث سجل تشافي هدف الخلاص بتسديدة متقنة من مشارف منطقة الجزاء، قبل أن يُربك ليونيل ميسي الدفاع الأندلسي في الوقت بدل الضائع ليودع بورخا غوميز الكرة داخل مرمى فريقه عن طريق الخطأ، وسط فرحة عارمة في مدرجات الكامب نو.

ومن جهته، عاد الفريق الرديف بفوز ساحق (0-3) من ملعب هيركوليس ضمن فعاليات الأسبوع السادس من دوري الدرجة الثانية. وبفضل أهداف لويس ألبيرتو ولومبان وإسبينوزا، تمكن أبناء المدرب أوزيبيو من خطف انتصارهم الرابع على التوالي، بعدما استهلوا مشوارهم في الموسم بهزيمتين متتابعتين، لينقضوا الآن على المركز الرابع بواقع 12 نقطة.

كرة اليد

فاز بارسا إنترسبورت بسهولة فائقة على ضيفه أكاديميا أوكتافيو (36-21) في مباراته الثالثة ضمن فعاليات الدوري الأسباني، ليتمكن بذلك رفاق الكابتن فيكتور توماس من الحفاظ على سجلهم الخالي من الهزيمة منذ بداية الموسم، مواصلين في الوقت ذاته تربعهم على ترتيب ليغا أسوبال بفارق الأهداف عن أندية ريال أديما رليون وكاخا أراغون وأتليتيكو مدريد وسيوداد إنكانتادا، التي حصدت بدورها ست نقاط كاملة من الجولات الثلاث الأولى.

كرة الصالات

تلقى بارسا ألوسبورت هدفاً قاتلاً في الدقيقة الأخيرة، حرمه من العودة بالفوز من رحلته المحفوفة بالمخاطر إلى غاليسيا حيث نازل سنتياغو فوتسال العنيد في المرحلة الثانية من الدوري الأسباني.

وتقَدَّم أبناء المدرب مارك كارمونا في النتيجة عن طريق لين بعد مرور دقيقتين فقط على ضربة البداية، لكن الفريق الكاتالوني فرَّط في تقدمه بينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، عندما سجل راؤول كامبوس هدف التعادل لأصحاب الضيافة، لتنتهي موقعة فونتاس دو سار بلا غالب ولا مغلوب.

وبهذه النتيجة، تراجع برشلونة إلى المركز الثالث برصيد أربع نقاط من مباراتين، بينما يتقاسم إنتر موفيستار وإل بوزو مورسيا صدارة الترتيب بست نقاط لكل منهما.

كرة السلة

كانت البداية سعيدة يوم السبت عندما فاز ريغال بارسا على فالنسيا (77-63) في نصف نهائي كأس السوبر الأسباني، حيث ضرب لجمهوره موعداً مع مباراة كلاسيكو جديدة أمام ريال مدريد، الذي تأهل إلى معركة حسم اللقب بانتصاره (72-64) على كاي سرقسطة، مستضيف نسخة هذا العام.

لكن الفرحة لم تكتمل يوم الأحد، بعد خسارة الفريق الكاتالوني، حامل لقب الدوري، على يد بطل كأس الملك بنتيجة 84-95 في مباراة نهائية حافلة بالندية والإثارة والتشويق.

هوكي الانزلاق

يواصل الفريق تحضيراته لخوض مباراته الرسمية الأولى في الموسم الجديد، حيث سيواجه نويا فريشنيت يوم الجمعة المقبل ضمن ذهاب كأس السوبر الأسباني.

وقد اكتملت صفوف برشلونة بعودة سيرجي فيرنانديز ومارك غوال إلى العاصمة الكاتالونية الأسبوع الماضي، بعد مشاركتهما في تتويج المنتخب الأسباني بلقبه الأوروبي السابع.

ترقبوا يوم الجمعة المقبل استعراضاً لأبرز مشاركات ممثلي لنادي برشلونة في مختلف المنافسات الرياضية نهاية الأسبوع.

الرجوع الى أعلى الصفحة