fcb.portal.reset.password

الميني ستادي سيكون مسرحاً لمتعة "الميني كلاسيكو" عصر الأحد.

يسود ترقب كبير في أوساط عشاق كرة القدم الأسبانية هذه الأيام، حيث سيكون الجمهور على موعد مع مواجهة حافلة بالإثارة والمتعة والتشويق بين ريال مدريد وبرشلونة في نصف نهائي كأس الملك يوم الأربعاء المقبل.

وبينما بدأت حمى الكلاسيكو الكبير تتصدر العناوين، ستكون الأنظار شاخصة عصر اليوم الأحد (16:00 بتويت غرينتش) على "كلاسيكو الرديفين" عندما يستقبل البارسا "ب" ضيفه ريال مدريد كاستيا ضمن فعاليات الأسبوع 23 من دوري الدرجة الثانية الأسباني.

صحيح أن الأمر لا يتعلق بالموقعة المرتقبة بين النجوم الكبار والأسماء الشهيرة في الريال والبارسا، ولكن الفرجة ستكون مضمونة في موقعة نجوم الغد الذين يسطعون في سماء لامازيا ولافابريكا.

بين الماضي والحاضر

تقابل البارسا "ب" 16 مرة مع ريال مدريد كاستيا، حيث كان الفوز من نصيب البلاوغرانا في سبع مناسبات، بينما انتهت أربع مواجهات أخرى بالتعادل. ويرجع تاريخ آخر لقاء بين الفريقين في برشلونة إلى 20 يونيو 1998 في المباراة الخامسة من الملحق المؤدي إلى الصعود، حيث انتهت بفوز أبناء كاتالونيا بخماسية نظيفة. كان برشلونة يلعب حينها تحت إدارة جوزيب ماريا غونزالفو، حيث كان يتألق في صفوف الفريق بعض من نجوم البلاوغرانا الحاليين، مثل تشافي هيرنانديز وكارلس بويول.

أما المباراة الأولى بين الفريقين في عاصمة كاتالونيا، فقد دارت في إطار الكأس على ملعب فابرا إي كواتس، حيث فاز برشلونة 2-0 قبل أن يخسر 3-2 في لقاء العودة بمدريد، وهي نتيجة كانت كافية لتأهله إلى الدور التالي.

مشواران متباينان

يحتل فريق أوزيبيو ساكريستان حالياً المركز الخامس في دوري الدرجة الثانية بفارق نقطتين عن منطقة الصعود (علماً أن لوائح الليغا لا تسمح بارتقائه إلى الدرجة الأولى في ظل وجود فريق آخر ينتمي لنفس النادي). وفي المقابل، يقبع الفريق الرديف التابع لنادي ريال مدريد في المرتبة السابعة عشرة، على بعد أربع نقاط فقط من منطقة الهبوط. ويقدم البلاوغرانا موسماً جيداً حيث حقق انتصارات مهمة ضد فرق كانت تصارع في حظيرة النخبة حتى عهد قريب، وعلى رأسها هيركوليس وسبورتنج خيخون وفياريال، بينما تعادل مع ألميريا. كما أن الفريق الكاتالوني يملك أفضل سجل تهديفي في الدوري، ويرجع الفضل في ذلك بالأساس إلى مهارات جيرارد دولوفيو الذي يتصدر قائمة الهدافين جنبا إلى جنب مع رييرا وخيسي بواقع 12 هدفاً شخصياً. ومن جهته، يحتل ريال مدريد كاستيا المركز الثاني في ترتيب الفرق ذات أفضل السجلات التهديفية في هذه البطولة.

الرجوع الى أعلى الصفحة