انطلقت اليوم الاثنين البطولة السنوية الدولية الثانية التي تُنظمها مدرسة نادي برشلونة لكرة القدم.

انطلقت اليوم الاثنين البطولة السنوية الدولية الثانية التي تُنظمها مدرسة نادي برشلونة لكرة القدم، حيث تشهد نسخة هذا العام مشاركة 12 مدرسة من مدارس النادي الكاتالوني عبر مختلف أنحاء العالم.

وستتواصل المنافسات على مدى أربعة أيام، حيث سيتم توزيع المشاركين على 52 فريقاً، علماً أن جميع المباريات ستُجرى في ملعب المينيستادي المجاور للكامب نو.

وقد رحب المدير المسؤول عن كرة الناشئين في نادي برشلونة، جوردي ميستري، باللاعبين وأفراد أسرهم والمشرفين على الوفود المشاركة، معرباً عن شكره للفرق الحاضرة في نسخة 2013 من هذه البطولة التي تعد بمستقبل زاهر.

وقال ميستري إن "تنظيم هذه البطولة يمثل مصدر فخر للنادي"، مؤكداً أن احتضان هذه المنافسات "إنما هو ثمرة عمل كثير من الناس"، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن "مدارس برشلونة لكرة القدم تُعد بمثابة سفارات صغيرة للنادي في جميع أنحاء العالم".

هذا وتشارك سبع مدارس دولية في النسخة الثانية من البطولة السنوية، حيث تمثل ثلاث قارات مختلفة، إذ يحضر ممثلون من الهند ومصر واليابان وبولندا ودبي وكوريا الجنوبية والكويت وتينيريفي وريوس وفيلانوفا وبرشلونة، بينما لم تغب سوى مدارس البرازيل وتركيا وبيرو لأسباب تتعلق بالالتزامات المدرسية.

وأوضح مدير البطولة، إينياكي أندريو، أن "الهدف من هذا الملتقى هو تعزيز قيم التعايش بين اللاعبين الصغار وخلق أجواء احتفالية انطلاقاً من كرة القدم"، مذكراً بأن "تجربة العام الماضي كانت جيدة جدا، ولذلك نسعى لتكرار نفس النظام في برمجة المباريات،علماً أن الأهم هو استمتاع الأطفال بممارسة كرة القدم".

ويشارك في البطولة 600 طفل ينقسمون إلى أربع فئات عمرية، على أن تجرى جميع المباريات النهائية يوم الخميس.