fcb.portal.reset.password

www.fcbarcelona.co.id

أصبح موقع نادي برشلونة على شبكة الإنترنت متوفراً بثماني لغات مختلفة، بعد إطلاق النسخة الإندونيسية (www.fcbarcelona.co.id) خلال هذا الأسبوع.

وتأتي هذه الخطوة لتمثل نقلة نوعية كبيرة بالنسبة للنادي، الذي يواصل توسيع دائرة حضوره على الصعيد الدولي ومد جسور التواصل مع جماهيره ومشجعيه عبر العالم.

وبعد تحديث الموقع الإلكتروني بشكل شامل في الآونة الأخيرة، تُعتبر إضافة الإندونيسية إلى قائمة لغاته الدولية مثالاً صارخاً على رغبة النادي في التعريف بهويته على نطاق أوسع في مختلف أرجاء المعمورة. فبالإضافة إلى اللغات الأصلية (الكاتالونية والأسبانية والإنكليزية)، أُعيد إطلاق الموقع الياباني هذا العام، بينما تم إحداث النسخ العربية والفرنسية والصينية في الصيف الماضي.

ومن خلال هذه اللغات الثمانية، يظهر بجلاء بعد نادي برشلونة الدولي كما أن حضوره البارز في عالم التكنولوجيا الرقمية بات يحظى باعتراف وإعجاب دوليين على نطاق واسع، حيث يطالع موقعه الإلكتروني أزيد من 7.6 مليون زائر شهرياً، وبمعدل تصفح يناهز 33 مليون صفحة.

الأكثر حضوراً في العالم

وقال ديداك لي، المدير المسؤول عن التكنولوجيا الحديثة داخل النادي، "لقد عملنا دائماً بنية خلق صلة وثيقة بين النادي وأنصاره، وهذا الموقع الإندونيسي إنما هو مثال آخر على ذلك. ونظرا للشغف الذي يكنه المشجعون لبرشلونة في إندونيسيا، كان من الواجب علينا إطلاق هذا الموقع. نحن سعداء جداً لأننا أصبحنا قادرين على مخاطبة مشجعينا الإندونيسيين بلغتهم".

حساب تويتر بالإندونيسية: @fcbarcelona_id

بالإضافة إلى افتتاح الموقع الإندونيسي، أطلق النادي صفحته الرسمية بهذه اللغة على تويتر (@fcbarcelona_id) مما يؤكد التزام برشلونة بالتفاعل مع أنصاره وعشاقه عبر الشبكات الاجتماعية في مختلف الأرجاء.

ويحظى النادي بمتابعة أكثر من 16 مليون شخص من بين مستخدمي المدونات الصغيرة، وذلك عبر حساباته المتاحة بثماني لغات: fcbarcelona@ fcbarcelona@ _cat fcbarcelona@ _es fcbarcelona@ _fra fcbarcelona@ _jap fcbarcelona@ _ara.

يُذكر أن إندونيسيا كانت دائماً ومازالت تُعتبر من الدول الأكثر نشاطاً من حيث المشاركة في مواقع نادي برشلونة الاجتماعية، علماً أن الإندونيسيين يمثلون ما لا يقل عن 9.3% من مشجعي البلاوغرانا على الصفحة الرسمية في فيسبوك (3.9 مليون من أصل 42 مليون مستخدم حالياً).

الرجوع الى أعلى الصفحة