ميسي ضيفاً على مجلة البارسا بكراته الذهبية الأربع.

يركز عدد شهر فبراير من مجلة البارسا على فوز ليونيل ميسي بالكرة الذهبية للعام الرابع على التوالي، حيث يظهر النجم الأرجنتيني في صورة الغلاف وهو يحتفل بألقابه الأربعة أمام مقر لامازيا الجديدة، بالقرب من ملاعب التدريب في المدينة الرياضية.

وتسلط المجلة الضوء على تطور ميسي المذهل خلال السنوات الأخيرة، حيث أصبح اللاعب الوحيد الذي حصد الكرة الذهبية أربع مرات، بل وإن تتويجه بلقب أفضل لاعب في العالم جاء في أربعة أعوام متتالية.

ويستعرض الصحفي فانسون ماشنو، الذي يعمل في مجلة فرانس فوتبول، مسيرة صاحب القميص رقم 10 على مدى المواسم الماضية، علماً أنه أجرى معه عدة مقابلات في السنوات الأخيرة.

وفي العدد الأخير من مجلة البارسا، يظهر ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم، وأندريس إنييستا، أفضل لاعب في أوروبا، جنباً إلى جنب حيث يقومان معاً في هذه المقابلة باستحضار قيم أكاديمية النادي ومميزات لامازيا التي تقوم على العمل الحثيث والتواضع والبساطة.

كما يظهر في هذا العدد من المجلة لاعبون آخرون من الفريق الأول، وعلى رأسهم بوسكيتس وبيدرو وتياغو وبارترا، الذين تخرجوا جميعاً من أكادية البلاوغرانا.

وعلاوة على ذلك، يتعرف القراء على قصة أول عضوة في النادي، السيدة إيديلميرا كالفيتو، بمناسبة مرور مائة سنة على نيل بطاقة عضويتها. ومن ناحية أخرى، نكتشف خبايا شخصية نيكولاس كازاوس، بمناسبة الذكرى المئوية على ميلاد هذا الرجل الذي كرس حياته للنادي.