فاوس، الرجوب، روسيل، بار وفيلاروبي في صورة تذكارية بعد الاجتماع. FOTO: MARTA BECERRA-FCB.

السفير الفلسطيني وجبريل الرجوب وابنه في صورة تذكارية مع لاعبي برشلونة FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

بدأت تظهر ثمار الزيارة الرسمية التي قام بها وفد رفيع المستوى من نادي برشلونة إلى كل من فلسطين وإسرائيل في مطلع العام الحالي.

ففي شهر فبراير الماضي، التقى الرئيس ساندرو روسيل ونائبه خافيير فاوس بقيادتي البلدين، حيث أعرب نادي برشلونة عن نيته خوض مباراة ودية في كرة القدم بفريقه الأول في تل أبيب أمام فريق يضم لاعبين من إسرائيل وفلسطين، على أمل أن تساهم هذه المبادرة في مد جسور السلام والحوار بين الطرفين.

وكانت فكرة المباراة من أجل السلام قد حظيت بترحيب كبير من الجانبين، وقد تم تحقيق تقدم ملموس في المساعي الرامية إلى بلورتها بعدما أبدى الفلسطينيون والإسرائيليون التزامهم بالمشاركة في هذه المبادرة، حيث تم الاتفاق على تاريخ 31 يوليو 2013 لإجراء المباراة في تل أبيب.

وقد وقف الرئيس روسيل ونائباه فاوس وفيلاروبي على مدى التزام الطرفين خلال اجتماع عُقد قبل مباراة الأربعاء ضد باريس سان جيرمان، حيث حضره كل من اللواء جبريل الرجوب، رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني واللجنة الأولمبية الفلسطينية، وألون بار، سفير إسرائيل لدى أسبانيا.

وقبل ذلك، تباحث المسؤولون في نادي برشلونة مشروع المبادرة مع الرجوب وموسى عمرو عوة، سفير السلطة الفلسطينية في مدريد.

هذا وقد أوضح ممثلو القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية أن المفاوضات بشأن إقامة المباراة تحرز تقدماً مهماً.