ACBPHOTO

ضرب برشلونة بقوة في عقر دار ريال مدريد مساء الثلاثاء ضمن المباراة الثانية في نهائي دوري الليغا ليعود بفوز ثمين (71-72) من صالة بالاسيو دي ديبورتيس.

وبهذا الانتصار، الذي تأتى للفريق الكاتالوني في الثواني الأخيرة بعدما كان متراجعاً في النتيجة خلال معظم فترات اللقاء، أصبح التعادل سيد الموقف بين الطرفين، بعدما سبق لممثل العاصمة الأسبانية أن فاز (76-72) يوم الأحد على أرضه في أولى مباريات نهائي الدوري الوطني الذي يتربع على عرشه الفريق الفائز في ثلاث مواجهات من أصل الخمس المقرّرة.

هذا وستقام المباراة الثالثة ليلة الجمعة في بالاو بلاوغرانا، قبل أن يعود الفريقان إلى الملعب ذاته يوم الأحد ليتقابلا وجهاً لوجه في الفصل الرابع من هذه السلسلة المثيرة، حيث يملك أبناء تشافي باسكوال فرصة حسم درع البطولة على أرضهم وأمام جمهورهم في حال الفوز في المواجهتين معاً.

أما إذا انتصر البلاوغرانا في واحدة وخسر في الأخرى، فإن موقعة الفصل ستقام في مدريد بحكم أن الميرينغي أنهى منافسات الموسم العادي في صدارة الترتيب.

يُذكر أن برشلونة، بطل الكأس لهذا الموسم، هو حامل لقب الدوري بعد فوزه على ريال مدريد بالذات في نهائي العام الماضي.