fcb.portal.reset.password

روسيل في تقديم النسخة الثانية من مهرجان الركبي الكاتالوني في مقر بلدية فيغيراس. / FOTO: ÀLEX CAPARRÓS - FCB

حث ساندرو روسيل جميع عشاق الرياضة على زيارة مهرجان الركبي الكاتالوني الذي سيقام يوم 15 سبتمبر في ملعب لويس كومبانش الأولمبي، حيث سيخصص البارسا عائدات مبيعات التذاكر لفائدة المتضررين من الحرائق التي أتت على 14.000 هكتار شهر يوليو الماضي في منطقة آلت أمبوردا الواقعة شمال كاتالونيا.

وفي كلمة ألقاها بمناسبة تقديم النسخة الثانية من مهرجان الركبي الكاتالوني في مقر بلدية فيغيراس، دعا رئيس نادي برشلونة الجميع للمشاركة في إنجاح هذا الحدث الذي تلتقي فيه الروح الرياضية ومظاهر الافتخار بالهوية الكاتالونية، علماً أن مهرجان هذا العام سيشهد إجراء مباراة بين نادي بيربينيا وتولوز في إطار الدوري الفرنسي الممتاز.

وقد جرى تقديم المهرجان تحت شعار "جميعاً من أجل أمبوردا"، حيث كان من بين الحاضرين في المراسم كل من عمدة فيغيراس، سانتي فيلا، ورئيس نادي بيربينيا، بول غوز.

وأشاد السيد فيلا في الكلمة التي ألقاها بتضامن البارسا مع ضحايا الحرائق، مؤكداً أن هذه المبادرة "تنم عن روح وطنية حقيقية، من خلال الأفعال، لا بالأقوال فقط".

"مسؤولية وتضامن"

من جهته، أكد روسيل أن المشاركة في هذا المهرجان تمثل "مصدر فخر واعتزاز" لنادي برشلونة، لأن ذلك يشكل "فرصة للمساهمة في الرياضة الكاتالونية" من جهة "ومساعدة منطقة أمبرودا في هذه المحنة بعد الأحداث المأساوية التي أودت بأرواح أربعة أشخاص"، موضحاً في الوقت ذاته أن رمزية "البارسا لا تقتصر على الرياضة فقط، بل تمتد لتشمل المسؤولية والتضامن مع كاتالونيا".

وذكَّر الرئيس كل الحاضرين بأن فاجعة أمبوردا "جعلت قلوب أهالي تدمع"، معرباً عن شكره لكل من ساهم في إطفاء الحرائق، من رجال الوقاية المدنية وحراس الغابات وعناصر الشرطة والمتطوعين. وقال روسيل "إننا نشجع الجميع على الذهاب لمشاهدة هذه المباراة التي سيُخصص ريعها لإنعاش المناطق المتضررة".

وخلال فترة الأسئلة، فضل روسيل عدم الخوض في أي موضوع آخر، مؤكداً أن "البارسا اليوم يقف مع أمبوردا". وبعد المؤتمر الصحفي، توجه رئيس النادي برفقة عمدة فيغيراس ورئيس فريق بيربينيا للركبي إلى المنطقة المتضررة من الحرائق، وخاصة بلدتي ليرس وأفينيونيت دي بودجفنتوس.

قمصان تضامنية

استلم روسيل قمصانا تحمل عبارة "لقد احترقت أنا أيضاً"، حيث سيرتديها لاعبو البارسا في مبادرة تهدف لدعم المتضررين من مأساة أمبوردا وتوعية الناس لتجنب مزيد من الحرائق في المستقبل.

لمزيد من المعلومات بشأن الحصول على هذه القمصان، التي حُدد سعرها في 10 يورو، يُرجى زيارة موقع www.jotambemhecremat.wordpress.com


الرجوع الى أعلى الصفحة