نافارو، كابت فريق كرة السلة. FOTO: ÀLEX CAPARRÓS-FCB.

في ما يلي عرض لأبرز ما حققه ممثلو النادي في مختلف المنافسات الرياضية:

كرة القدم

بينما عاد الفريق الأول بانتصار صعب من عقر دار ديبورتيفو لاكورونيا، تأجلت مباراة الفريق الرديف أمام مضيفه هويسكا بسبب مياه الأمطار الغزيرة التي حولت أرضية ملعب ألكوراز إلى ما يشبه البحيرة.

وفي انتظار مواجهة ممثل منطقة أراغون، تجمد رصيد البارسا "ب" عند 16 نقطة من أصل تسع مباريات في الترتيب العام لدوري الدرجة الثانية.

كرة الصالات

بعدما تمكن بارسا ألوسبورت الأسبوع الماضي من الصعود إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا للعام الثاني على التوالي، رحل عن فريق عاصمة كاتالونيا عشرة من أصل لاعبيه الاثني عشر، حيث توقفت منافسات الأندية لتبدأ المنتخبات الوطنية معسكراتها الإعدادية لمونديال كرة الصالات الذي تقام نهائياته في تايلاند بين 1 و18 نوفمبر.

وفي المقابل، بقي فقط باكو سيدانو وإيغور في برشلونة، حيث يتدربان مع الفريق الرديف، الذي خسر ودياً بنتيجة 2-6 أمام المنتخب الكويتي الأول مساء الثلاثاء بصالة المدينة الرياضية جوان غامبر في مباراة ودية ضمن المعسكر الثاني الذي أجراه الفريق الخليجي في الديار الأسبانية، استعداداً لنهائيات كأس العالم.

كرة السلة

بعدما حقق بارسا ريغال فوزه الثاني في دوري أبطال أوروبا يوم الخميس بتغلبه على مضيفه الليتواني ليتوفوس ريتاس (49-67)، عاد أبناء المدرب تشافي باسكوال لتذوق طعم الانتصار ضمن منافسات الليغا الأسبانية عندما تغلبوا على كاي سرقسطة (50-65) في عقر داره، ليرتفع بذلك رصيد الفريق الكاتالوني إلى ست نقاط من أصل أربع مباريات، حيث بات يحتل المركز الثامن بفارق نقطتين عن المتصدر ريال مدريد.

كرة اليد

حقق بارسا إنترسبورت فوزه الرابع على التوالي في دوري أبطال أوروبا، حيث سحق يوم السبت فريق كرواسيا أوسيغوراني (21-32) في مدينة زغرب.

وقبل ذلك، كان فريق تشافي باسكوال قد حصد انتصاره السابع من أصل سبع مباريات في الدوري الأسباني، عندما اكتسح يوم الثلاثاء غلوبالكاخا سيوداد إنكانتادا بنتيجة 38-24 ليستمر في الصدارة برصيد 14 نقطة من أصل 14 ممكنة.

هوكي الانزلاق

على نحو مفاجئ، سقط برشلونة أمام مضيفه ألكوي (4-5) في الجولة الثالثة من الليغا الأسبانية، ليتراجع بذلك إلى المركز الرابع، خلف ثلاثي الصدارة المؤلف من ليسيو وفندريل وباتي فيك.

يُذكر أن آخر هزيمة مُني بها فريق البلاوغرانا في هذه المسابقة تعود إلى 11 مارس الماضي، عندما خسر على يد إيغوالادا بنتيجة 2-4، علماً أن تلك كانت كبوته الوحيدة في الموسم الماضي.