الكامب ناو عند اكتمال بنائه عام 1957./ PHOTO: FCB ARCHIVES

يكمل الكامب نو عامه الخامس والخمسين يوم الاثنين، الذي يتزامن مع احتفالات العاصمة الكاتالونية بمهرجانها السنوي "لامرسي".

ويأتي الاحتفاء بذكرى تأسيس هذا الملعب بعد يومين فقط من الموافقة على إقامة استفتاء بشأن مستقبل معقل فريق برشلونة لكرة القدم، والذي إما سيخضع لعملية تحديث شاملة وإما سيحل محله ملعب جديد بمواصفات أكثر تطوراً وحداثة.

في ما يلي، إليكم نظرة عامة على تاريخ وخصائص أكبر ملعب لكرة القدم في أوروبا:

ملعب من فئة خمس نجوم

كامب نو هو ملعب برشلونة منذ تدشينه يوم 24 سبتمبر 1957. ولم تكن الطاقة الاستيعابية للاستاد القديم كافية لاحتضان كل المشجعين المتعطشين لمشاهدة مباريات فريقهم المفضل من المدرجات، وخصوصاً بعد جلب النجم البلغاري لاديسلاو كوبالا، ليقرر النادي بناء معقله الجديد.

تجربة الكامب نو

من خلال التجول عبر هذه المعلمة الرياضية الشهيرة، يمكن للزوار أن يكتشفوا عن كثب تاريخ نادي برشلونة الذي يمتد لأزيد من 100 عام، والتعرف على أهم إنجازاته الرياضية على مر العصور، والاستمتاع بتجربة فريدة في مختلف مرافقه التي تزخر بأحدث وسائل التكنولوجيا والوسائط المتعددة.