استقبل ليونيل ميسي يوم الجمعة في المدينة الرياضية مجموعة مؤلفة من 20 طفلاً يعانون من أمراض خطيرة، حيث قدموا كلهم من بلدان مختلفة كالولايات المتحدة واليونان وسويسرا وإيطاليا وهولندا والبرتغال.

وقد استمتع الأطفال بأوقات مرحة مع أفضل لاعب في العالم، حيث تعرفوا عن قرب على صاحب القميص رقم 10 في فريق برشلونة وتقاسموا معه لحظات مسلية فوق أرضية الملعب، حيث داعب الكرة برفقتهم قبل أن يمنح توقيعه لجميع المشاركين، الذين وزع عليهم أيضاً قمصاناً وتذاكر خاصة بـكامب نو إكسبيرانس.

يُذكر أن هذا اللقاء نُظم في إطار اليوم العالمي للطفل تحت شعار "كل شيء ممكن"، وذلك بتعاون بين كل من مؤسسة ليونيل ميسي ومؤسسة برشلونة ومؤسسة إيلوسيونيس\ميك إي ويش سبين ومؤسسة آنيما.