يحتفل المجتمع الدولي هذا الثلاثاء 18 ديسمبر باليوم العالمي للغة العربية، وهو التاريخ الذي قررت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة ضم لغة الضاد إلى لغاتها الرسمية قبل 39 عاماً.

وبهذه المناسبة، يود نادي برشلونة تهنئة جميع مشجعيه المتحدثين بالعربية في مشارق الأرض ومغاربها، إذ يولي النادي الكاتالوني أهمية قصوى للغة العربية في عملية نشر رسالته بلغات متعددة عبر مواقعه الإلكترونية، التي باتت متاحة بسبع لغات مختلفة، بعدما أضاف العربية والفرنسية والصينية واليابانية إلى نسخه الأصلية التي كانت تقتصر على الكاتالونية والأسبانية والإنكليزية.

ويمثل إطلاق الموقع الإلكتروني الرسمي بالعربية في الصيف الماضي وبعده افتتاح الصفحة العربية على تويتر خطوة إضافية نحو تحقيق الهدف المتمثل في مد جسور التواصل مع مشجعينا في مختلف أرجاء شمال أفريقيا والشرق الأوسط، حيث يحظى نادي برشلونة بشعبية كبيرة.

ويسعى النادي الكاتالوني بكل ما أوتي من إمكانيات إلى نشر روح البارسا عبر مختلف أنحاء العالم العربي، مستفيداً من أحدث وسائل التكنولوجيا، حيث يلتزم بالتفاعل مع مشجعيه وعشاقه العرب عبر www.fcbarab.com ومن خلال مختلف صفحاته في الشبكات الاجتماعية.

ويؤكد ديداك لي، المدير المسؤول عن التكنولوجيا الحديثة داخل النادي، أن موقعنا العربي الرسمي يهدف إلى "الاقتراب من أصدقائنا ومشجعينا العرب، فنحن معجبون كثيراً بالعالم العربي، ووسائل التكنولوجيا الحديثة تُمثل أفضل طريقة لكي نكون بالقرب من بعضنا البعض".

كما أوضح ديداك أن www.fcbarab.com والحساب العربي على تويتر (fcbarcelona_ara@) يوفران "الفرصة لكي يتحدث نادي برشلونة باللغة العربية كذلك، وهذا من شأنه أن يساعدنا على إيصال رسالتنا إلى كل مشجعينا في العالم العربي من خلال مواضيع من صميم البارسا وموجهة إليهم بشكل خاص".

أكثر من 422 مليون متحدث

اعتمد المجلس التنفيذي لليونسكو يوم 18 كانون الأول يوماً عالميا للغة العربية، إدراكاً منه لما لها "من دور وإسهام في حفظ ونشر حضارة الإنسان وثقافته" باعتبارها "لغة اثنين وعشرين عضواً من الدول الأعضاء في اليونسكو" وبوصفها "لغة رسمية في المنظمة ويتحدث بها ما يزيد عن 422 مليون عربي".

لماذا يوم 18 ديسمبر؟

أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثامنة والعشرين بتاريخ 18 ديسمبر 1973 قراراً يقضي باعتماد اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل المقررة في الجمعية العامة ولجانها الرئيسية.

ومن هذا المنطلق، اعتمدت إدارة الأمم المتحدة لشؤون الإعلام قرارا يوم 19 فبراير 2010 يقضي بالاحتفال باليوم العالمي للغة العربية في 18 ديسمبر من كل عام.