fcb.portal.reset.password

 

حالما عبر اللاعبون الحدود البرية من إسرائيل إلى فلسطين، لاحت أعلام برشلونة في شوارع بيت لحم. فالحماسة كانت منقطعة النظير بانتظار الزيارة الموعودة للبارسا.

حالما غادر اللاعبون حافلتهم أحاط بهم بحر من الجمهور، بما فيهم جموع من الأطفال الذين يرتدون قمصان البارشا. توجه الفريق إلى كنيسة المهد التي يُعتقد أن السيد المسيح وُلد فيها. وبعد إلقاء التحية على الكهنة في المدينة، التقطوا صورة جماعية خارج الكنيسة.  

استقبال رئاسي

اتجه الوفد بعدها إلى مقر الرئاسة الفلسطينية حيث التقى بالرئيس محمود عباس. لقي رئيس النادي ساندرو روزيل استقبال الرؤساء، وقد رافقه في الزيارة أعضاء آخرون في مجلس إدارة النادي، بالإضافة إلى اللاعبين الذين تبادلوا أطراف الحديث وبعض الهدايا مع الرئيس الفلسطيني. ثم تحدث رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، جبريل الرجوب، إلى ممثلي وسائل الإعلان وشرح أهمية هذه اللحظة التاريخية بالنسبة لشعبه: "إننا ممتنون جداً لهذه الزيارة التي يقوم بها نادي برشلونة. إنها خطوة كبيرة نحو أملنا بالسلام." كما أشار إلى الطموحات الكبيرة بتأسيس دولة فلسطين المستقلة، وأعلن أنه في حال تحقيق ذلك، فإن برشلونة سيكون أول فريق ستتم دعوته للعب.

ثم توجه الرئيس ساندرو روزيل بالشكر إلى كل هذه المحبة التي أظهرها الشعب الفلسطيني وأضاف قائلاً: "سيقوم نادي برشلونة بكل ما في وسعه للقيام بدوره الصغير في المساعدة على حل هذا الصراع وتحقيق السلام." وبعد أن رأى كل هؤلاء الأطفال بقميص برشلونة، توجه بكلمات خاصة للأحباء الصغار.


الرجوع الى أعلى الصفحة