بدأ اليوم الثاني من جولة السلام بزيارة حائط المبكى في القدس. وهو الجدار الغربي من الحرم المقدس.

رغم أنه يوم عمل في إسرائيل، إلا أن جموع حاشدة والكثير من الأطفال كانوا بالانتظار لمشاهدة اللاعبين الذين وصلوا إلى حائط المبكى مرتدين القلنسوة اليهودية لمشاهدة الشعائر اليهودية.

وقد تم إفراد ركن خاص قرب الجدار لوفد برشلونة، حيث كانت هناك جلسة تصوير سريعة ثم شرح دليل أهمية المكان. وكما هي التقاليد، كتب اللاعبون أمنياتهم على قصاصات ورقية ووضعوها في الفراغات بين أحجار الجدار أملاً بتحولها إلى حقيقة.

وبعد هذه الزيارة، اتجه اللاعبون إلى مقر إقامة رئيس إسرائيل، حيث رحّب بهم شمعون بيريز ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.