عاش عشاق نادي برشلونة نهاية أسبوع مليئة بالمشاعر الجياشة، حيث حققت فرق كرة اليد وكرة الصالات والهوكي إنجازات تاريخية على الصعيدين المحلي والقاري.

لقب قاري لنجوم الهوكي:

فاز أبناء المدرب ريكارد مونيوز على بورتو البرتغالي (3-1) في نهائي كأس أوروبا لهوكي الانزلاق.

وبعد مضي ثلاث سنوات على آخر تتويج باللقب الغالي، احتفل نجوم برشلونة بدرع البطولة مجدداً على أرضهم وأمام جمهورهم بصالة بالاو بلاوغرانا، التي استضافت فعاليات المربع الذهبي.

كأس الملك من نصيب فريقي كرة اليد والصالات

حقق أبناء مارك كارمونا كأس ملك أسبانيا لكرة الصالات بفوزهم في الوقت الإضافي على إل بوزو مورسيا.

فببينما كانت المباراة تسير في طريقها إلى التعادل 3-3 والاحتكام إلى ركلات الترجيح، تمكن فيرنانداو من تسجيل هدف الحسم على بعد دقيقة واحدة من نهاية فترة التمديد، ليمنح اللقب للفريق الكاتالوني.

 ومن جهته، يواصل فريق كرة اليد شق طريقه بثبات نحو الثلاثية. فبعد إحرازه درع الدوري الأسباني بسجل خال من الهزيمة، نجح البلاوغرانا في إضافة كأس الملك إلى خزانته إثر تغلبه على جاره الكاتالوني غرانوليرس بنتيجة 42-32، علماً أن أبناء تشافي باسكوال مازالوا يملكون فرصة للظفر بلقب دوري أبطال أوروبا حث ينتظرهم النهائي الكبير في ألمانيا أواخر شهر مايو الحالي.