PHOTO: GERMÁN PARGA / FCB وقع الاتفاق رئيس نادي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، ووائل صوان، الرئيس التنفيذي ورئيس شركة شل قطر.

بعد النجاح الباهر الذي حققه فوتبولنت خلال عاميه الأولين في الشرق الأوسط، قررت مؤسسة نادي برشلونة وشركة شل الدولية نقل التجربة إلى المملكة العربية السعودية خلال عام 2015، حيث سيستفيد من البرنامج 300 شاب تتراوح أعمارهم بين 7 سنوات و16 سنة.

وقد وقع هذا الاثنين رئيس نادي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، ووائل صوان، الرئيس التنفيذي ورئيس شركة شل قطر، اتفاقاً يقضي بتوسيع نطاق فوتبولنت في المنطقة لتنضم السعودية إلى قطر وسلطنة عمان والعراق ضمن مشروع شامل يمتد إلى عام 2016 ليستفيد منه 4.000 طفل في الإجمال.

وقال السيد بارتوميو بهذه المناسبة: "نحن سعداء جداً بمواصلة شراكتنا مع شل. من المفرح جداً أن نرى أطفال الشرق الأوسط يستفيدون من العمل المشترك الذي تنجزه مؤسستنا جنباً إلى جنب مع شركة شل. إننا نعمل بشكل حثيث حتى لا تكون كرة القدم في أعين الأطفال مجرد لعبة تُختزل في تسجيل الأهداف، بل لكي تمثل لهم أيضاً وسيلة للمساهمة في نمو شخصية الأطفال عبر العالم".

حضور بارز للفتيات

يُذكر أن مؤسسة نادي برشلونة أطلقت مطلع هذا العام مشروع فوتبولنت في عمان وقطر والعراق للسنة الثانية على التوالي، بعد النجاح الباهر الذي حققته نسخة العام الماضي من هذا البرنامج التعليمي الهادف إلى الاستفادة من كرة القدم لتعزيز نمط الحياة الصحية وتنمية المهارات القيادية مثل الالتزام والاحترام والتسامح والعمل الجماعي وتحمل المسؤولية وبذل الجهد بين الأطفال والناشئين في منطقة الشرق الأوسط.

فبعدما شهد مشاركة 3.000 لاعب ناشئ في 2013، زار المشروع هذا العام عدة مدن عربية حيث استفاد منه ألف طفل في كل بلد من البلدان المشاركة، علماً الفتيات نلن نصيبهن من البرنامج في كل من سلطنة عمان وقطر، بينما ستنضم إليهن نظيراتهن العراقيات بدءاً من العام المقبل.

تكريم دولي

حصل برنامج ’فوتبولنت‘ على الجائزة الفضية المرموقة في مراسم حفل النسخة الثانية من جوائز صناعة الرياضة 2014 بمدينة في دبي الإماراتية.

وكان برنامج ’فوتبولنت‘، بنسخته القطرية، ضمن المشاريع المرشحة في فئة المبادرات الاجتماعية، ليظفر بالجائزة في نهاية المطاف باعتباره "أفضل مبادرة لتنمية الشباب والرياضة".

يُذكر أن العاصمة العمانية مسقط كانت قد استضافت في منتصف الشهر الماضي مباراة كلاسيكو الأساطير التي خرج منها فريق قدماء لاعبي برشلونة منتصراً بهدفين لواحد على فريق مؤلف من اللاعبين السابقين في صفوف نادي ريال مدريد. وعشية ذلك الكلاسيكو، أشرف بعض نجوم برشلونة السابقين على تدريب 300 طفل وشاب تتراوح أعمارهم بين 8 و16 سنوات، وذلك في إطار برنامج فوتبولنت، حيث تعرف أبناء مدرسة السلطان قابوس على بعض الأساطير الذي حملوا قميص البلاوغرانا في الماضي.