سيظهر ليونيل ميسي ورفاقه مع مسجماتهم الكرتونية لأول مرة في الحملة الدولية "الشريك الرسمي للعب" الخاصة بشركة بيكو، التي تعد الشريك الأول لنادي برشلونة، وسيلعب ميسي وسواريز وجيرارد بيكيه وأردا توران وتيير شتيغن البطولة في هذا الفيلم القصير، كما سيظهر في الإعلان أيضا مجسمات كل من نيمار وإنييستا وراكتيتش.

وسيكون شريط الرسوم المتحركة جاهزا خلال مباراة الكلاسيكو ليتم بثه عبر العديد من الوسائط التكنولوجية والرقمية وطيلة الأشهر القادمة.

وتهدف شركة بيكو إلى تسهيل الحياة على الأشخاص عبر توفير أقوى الأجهزة وأكثرها كفاءة، لمنح كل واحد منا مساحة أكبر من الحرية واللعب يوميا، وهو مفعم بروح نادي برشلونة، وتقدم حملة "الشريك الرسمي للعب" أفكارا جديدة توضح كيف أن أجهزة بيكو هي بمثابة شريك يومي حيوي لكل الأشخاص.

 

"برشلونة يكرس ثقافة اللعب مع الابتسامة"

قال مدير التسويق في نادي برشلونة فرانسيسك كالفو "لقد عملنا جنبا إلى جنب مع شركائنا في بيكو لإطلاق الحملة الجديدة، وهم يساعدوننا للتواصل مع عشاق النادي، ليس فقط في تركيا، هذا البلد الذي يوجد به الكثير من محبي البلاوغرانا، بل في مختلف دول العالم، لأن برشلونة يكرس ثقافة اللعب مع الابتسامة، وهي ثقاقة تساعد على لعب كرة القدم والفوز والاستمتاع بأجمل اللحظات، وبالتالي فنحن على يقين أن حملة بيكو ستكون مفيدة جدا للنادي".

من جهته، أضاف تولين كارابوك، مدير إدارة التسويق في شركة بيكو "لأن برشلونة تكرس مبادئ الروح الرياضية والحرية، فإن حملة الشريك الرسمي للعب تمثل أفضل رسالة لإيصال قيمنا لملايين العشاق عبر العالم، لأننا نريد للجميع أن يبتسم ونحن ننخرط معهم في الرياضة التي يحبونها، وشركة بيكو تدرك أن الأشخاص يريدون يوميا حلولا لانشغالاتهم والتزماتهم، وهو ما تستجيب له أجهزتنا الفعالة لمنح هؤلاء وقتا أطول للعب".