fcb.portal.reset.password

memorial johan cruyff nit

El Memorial Johan Cruyff ha estat obert de dissabte a dimarts / FOTO: GERMÁN PARGA-FCB

شكراً، يوهان. كانت هذه العبارة متداولة على كل الألسن والتي رددها ما لا يقل عن 60525 من الأشخاص الذين حلوا بالكامب نو بين صباح السبت ومساء هذا الثلاثاء، الذي أُغلقت فيه أبواب مزار يوهان كرويف الذي وافته المنية الأسبوع الماضي عن عمر يماهز 68 عاماً.

فقد كانت هذه الأيام مشحونة عاطفياً. فمنذ اللحظة التي أُعلن فيها رحيل الأسطورة، أعرب أبرز الرياضيين والرياضيات من مختلف أنحاء العالم عن تعازيهم ومواساتهم إما بالحضور مباشرة إلى برشلونة أو عبر شبكات التواصل الاجتماعي. وجاءت أول ردود الفعل على شكل الرسالة المفتوحة التي تحمل توقيع الرئيس الحالي جوزيب ماريا بارتوميو وجميع رؤساء نادي برشلونة السابقين الذين مازالوا على قيد الحياة - أغوستي مونتال، رايمون كاراسكو، جوزيب لويس نونيز، جوان غاسبارت، إنريك رينا، جوان لابورتا وساندرو روسيل - الذين سيحضرون جميعهم مباراة الكلاسيكو يوم السبت لتكريم "هذا الرجل الرائع والجريء الذي ارتبط اسمه ارتباطاً وثيقاً بمسار نادينا الحبيب".

وكتب الرؤساء في رسالتهم "نحن ممتنون لكرويف بما قدمه من عمل جليل كلاعب وكمدرب، وعلى ما حققه من ألقاب وإنجازات. لكننا ممتنون له على الخصوص لإسهاماته التي لا تزال تُجنى ثمارها إلى اليوم، والتي ستظل مستمرة في المستقبل، حيث تنطوي على قيمة تفوق بكثير كل تلك الألقاب. لقد أوصلَنا كرويف إلى أعلى مستويات الثقة وعزة النفس كما مهد الطريق من أجل رسم مسار جديد لنجاحات نادي برشلونة".


كما اجتمعت فعاليات نادي برشلونة وأبرز شخصيات كرة القدم أمام مزار يوهان كرويف منذ يوم السبت بملعب الكامب نو لتقديم تعازيهم في وفاة الأسطورة وإلقاء التحية الأخيرة على الرجل الذي أفنى معظم سنوات حياته في خدمة النادي الكاتالوني والرياضة الأكثر شعبية في العالم على حد سواء، حيث لعب دوراً كبيراً في جعل برشلونة يتبوأ المكانة المرموقة التي يحتلها اليوم على قمة الهرم الكروي العالمي.

وقال رئيس النادي جوزيب ماريا بارتوميو، في الكلمة التي افتتح بها مراسم تدشين مزار يوهان كرويف، "إنها أيام حزينة جداً على نادي برشلونة". وانضم إليه عدد من الشخصيات السياسية البارزة، وعلى رأسها رئيس حكومة كاتالونيا كارليس بوتشدمون، والرئيس الكتالوني السابق أرتور ماس، إلى جانب جاومي أسينس أندريو سوبيس، رئيس الاتحاد الكاتالوني لكرة القدم، وباتي رورا، ممثلة مؤسسة يوهان كرويف.

كما حضر المراسم ممثلون عن بعض الأندية الإسبانية، حيث مثل المدرب كونستانتين غالكا فريق إسبانيول، وبدوره كان نادي ريال مدريد ممثلاً برئيسه فلورنتينو بيريز ومدير علاقاته المؤسسية إميليو بوتراغينيو.

وقبل انطلاق التدريبات ظهر اليوم الثلاثاء بملعب تيتو فيلانوفا في المدينة الرياضية جوان غامبر، وقف اللاعبون وأعضاء الجهاز الفني دقيقة صمت ترحماً على روح كرويف، ليتوجه جميع أعضاء الفريق الأول إلى الكامب نو من أجل إلقاء التحية الأخيرة على الرجل الذي "غيَّر جرى تاريخ نادي برشلونة، حيث ساهم بشكل حاسم في تغيير العقلية".

شكراً، يوهان!


Fans’ tributes at last farewell to Johan Cruyff por fcbarcelona

الرجوع الى أعلى الصفحة