الصورة: فيكتور سالغادو

توفي النجم السابق يوهان كرويف، يوم الخميس 24 مارس عن سن يناهز 68 ربيعا، ويعد كرويف إحدى الأساطير الكبيرة التي حملت قميص برشلونة، وسحرت جماهير كرة القدم في العالم، وتألق في مسيرته الكروية سواء لاعبا أو مدربا، وكان النجم الهولندي يعاني من مرض السرطان.

وبدأت علاقة الطائر الهولندي بالنادي الكاتالوني في شهر آب-أغسطس 1973، عندما وقع عقد مع البلاوغرانا قادما من أجاكس، وفاز بالعديد من الألقاب مع النادي، كما فاز بالكرة الذهبية الثانية والثالثة في مسيرته، وتميز بذكائه الكبير وحسه الكروي المرهف وفنياته العالية، وهو ما جعله رمزا حقيقيا في برشلونة.

وتتذكر الجماهير الكروية أهدافه الرائعة مثل هدفه في مرمى أتلتيكو مدريد، والفوز الساحق الذي حققه مع برشلونة في مدريد بخماسية كاملة، وغادر الأسطورة كرويف النادي الكاتالوني سنة 1978.

بعد مرور 10 سنوات عاد كرويف إلى برشلونة مدربا، وقاد أفضل فريق في تاريخ النادي لمدة 8 سنوات، حيث فاز 4 مرات بلقب الليغا، بالإضافة إلى أول كأس أوروبية في تاريج النادي سنة 1992.

وغادر يوهان المبدع برشلونة مرة أخرى سنة 1996، حيث ثم اختياره أفضل لاعب في القرن سنة 1999، وظلت علاقته قوية بفريق برشلونة وكاتالونيا، وقامت حكومة كاتالونيا بتوشيحه بوسام سان جوردي، كما قاد منتخب كاتالونيا كذلك.