رقم قياسي لعدد الجماهير التي حضرت نهائي الريكبي | Miguel RUIZ- FCB

عاش استاد الكامب نو مساء الجمعة حدثا تاريخيا جديدا، ولم تكن كرة القدم نجمة السهرة، بل فسحت المجال هذه المرة أمام رياضة الريكبي لكتابة اسمها في تاريخ الكامب نو، حيث حج 99124 شخصا لحضور نهائي بطولة فرنسا بين نادي راسينغ 92 ونادي إر سي تولون، إذ قرر المنظمون نقل مباراة النهائي إلى برشلونة نظرا لاحتضان فرنسا لنهائيات اليورو.
 
وخلال هذا النهائي تم تحطيم رقم الحضور الجماهيري لمباراة تخص الأندية، الأمر ما يجعل النادي الكاتالوني فخورا بتحقيق هذا الرقم القياسي الجديد وكتابة اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ رياضة أخرى.
 
ونجح نادي راسينغ 92 في الظفر باللقب في هذا اليوم التاريخي وهو الأول له في حلته الجديدة، حيث كانت الأجواء داخل قلعة الكامب نو أكثر من رائعة، وقد تم استبدال الألوان التقليدية للنادي الكاتالوني باللونين الأبيض والأزرق رمز راسينغ بالإضافة إلى الأسود والأحمر اللذين يتميز بهما نادي تولون.
 
وقبل ساعة من إعطاء صافرة البداية، دخل دان كارتر، أفضل لاعب ريكبي في العالم إلى الملعب، الذي يعزف على أرضيته ليو ميسي أجمل الألحان،  وقد نجح فريق راسينغ في الظفر باللقب على الفائز ثلاث مرات باللقب الأوروبي، ومن المؤكد أن هذه الأمسية الرياضية ستبقى عالقة في أذهان كل عشاق رياضة الريكبي خصوصا من حضروا للاستماع بالمباراة في الكامب نو، وهاهي برشلونة التي قدمت الكثير لرياضة كرة القدم تأبى إلا أن تكون عاصمة الريكبي يوم 24 يونيو 2016. 

راسينغ 92، بطل فرنسا لرياضة الريكبي لسنة 2016 | Victor Salgado - FCB