fcb.portal.reset.password

أوسكار غراو وباو فيلانوفا وميغيلي في صورة تذكارية مع أطفال مدرسة نادي برشلونة لكرة القدم بمدينة الدار البيضاء خلال جولة تفقدية على الملاعب

دشَّن نادي برشلونة رسمياً مدرسة كرة القدم الوحيدة التابعة له في المغرب، والتي تم افتتاحها في مدينة الدار البيضاء، العاصمة الاقتصادية للبلاد. ويأتي هذا بعد مرور نحو عام على فتح أبواب المدرسة في إطار مواصلة توسيع شبكة مدارس النادي على الصعيد الدولي وتعزيز حضوره في هذا البلد، حيث تُعتبر كرة القدم الرياضة الأكثر شعبية على الإطلاق. وأقيمت مراسم التقديم الرسمي يوم أمس الخميس، 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، وذلك بحضور عضو مجلس إدارة نادي برشلونة، باو فيلانوفا، ومدير مدرسة نادي برشلونة لكرة القدم، أوسكار غراو، ولاعب البلاوغرانا السابق ميغيلي.

وزار الممثلون الثلاثة مرافق مدرسة نادي برشلونة في الدار البيضاء، حيث وقفوا على مدى استمتاع اللاعبين بالتدريب على طريقة نجومهم المفضلين واكتساب قيم نادي برشلونة الكُروية. وبعد الزيارة التفقدية، نُظم حفل التقديم الرسمي في فندق فيلا بلانكا، وذلك بحضور رابطة مشجعي نادي برشلونة في الدار البيضاء وعدد من ممثلي السلطات المحلية.

هذا وتُعتبر مدرسة الدار البيضاء هي أُولى مدارس نادي برشلونة في منطقة المغرب العربي وثاني أكبر مدرسة على الصعيد الأفريقي، بعد القاهرة. وقد تم افتتاحها في فبراير/شباط 2015 بعد أسبوع من الاختبارات التي شملت نحو 400 لاعب، حيث شهد النصف الأول من هذا العام انخراط 200 لاعب، ليصل العدد إلى ما يقارب 400 مشارك في الوقت الحالي، وذلك بعد انطلاق الموسم الثاني. وعلاوة على ذلك، فإن مدرسة الدار البيضاء هي الوحيدة التي تعمل بطاقم مؤلف في مجمله من المدربين الكاتالونيين الذين تلقوا معارفهم التدريبية بمدرسة النادي في برشلونة، حيث يساعدهم مدربون محليون يضطلعون أيضاً بمهمة الترجمة.

يُذكر أن مدارس نادي برشلونة لكرة القدم حققت نمواً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، وذلك بفضل انتشارها في أكثر من 50 بلداً بمختلف القارات الخمس، حيث لا تقتصر البرامج التعليمية على الدروس اليومية، بل تشمل أيضاً أنشطة أخرى مثل المعسكرات والتجمعات التدريبية. ففي المجموع، شارك أكثر من 30.000 طفل في الفعاليات التي نظمتها شبكة مدارس نادي برشلونة لكرة القدم، التي يتمثل هدفها الأساسي في توفير التدريب المتكامل للاعبين من خلال أسس تعليمية تلقنهم القيم التي يمثلها نادي برشلونة، وفي مقدمتها التسامح والاحترام والتضامن والصداقة واللعب النظيف والتكامل والجهد والعمل الجماعي، وذلك باتِّباع مناهج التدريب المعمول بها في فرق الناشئين والشباب التابعة للنادي. وفي الوقت الحالي، يزخر نادي برشلونة بما لا يقل عن 17 مدرسة دولية موزعة عبر مختلف أنحاء العالم.


تصريح باو فيلانوفا، عضو مجلس إدارة نادي برشلونة:

"إننا هنا في الدار البيضاء لافتتاح مدرسة نادي برشلونة لكرة القدم وجعلها منخرطة في الجانب الاجتماعي على الصعيد المحلي،

وذلك بحضور رابطة مشجعينا هنا، والتي تعكس هوية نادي برشلونة وقيمه المتأصلة، المتمثلة في كونه أكثر من مجرد نادٍ. عندما نفتتح مدرسة من المدارس، فإننا نحرص على التزامنا بالجوانب الاجتماعية والمؤسسية والعاطفية التي يمثلها نادينا".

تصريحات أوسكار غراو، مدير شبكة مدارس نادي برشلونة لكرة القدم:

"يمثل مشروع مدرسة نادي برشلونة لكرة القدم في الدار البيضاء الخطوة الأولى في طريق نتمنى أن يكون طويلاً، ليس في المغرب فقط، ولكن أيضا في منطقة المغرب العربي وجميع أنحاء القارة الأفريقية بشكل عام. نحن ندرك مدى الشغف الذي يحظى به نادي برشلونة في هذا البلد، ومن خلال هذه المدرسة نحن نسعى لتوسيع قاعدتنا الشعبية من جهة، وترسيخ قِيَم نادينا وثقافته من جهة أخرى. مر عام على افتتاح المدرسة ولقد تم تحقيق تقدم ملموس من حيث عدد الأطفال المنخرطين في البرنامج، ولذلك فإننا نتطلع إلى مواصلة هذه الدينامية الإيجابية".


الرجوع الى أعلى الصفحة