fcb.portal.reset.password

مؤسسة نادي برشلونة تهدي حذاء نيمار لطفلة فلبينية

بدأ كل شيء بمسابقة أدبية نظمتها جمعية "تيرال" الكاتالونية بمناسبة عيد "سان جوردي" خلال ربيع 2015، حيث كان الموضوع عن "الحلم".

كانت ليانا (11 عاما) من بين المشاركين، حيث كتبت نصاً يصف حلماً عثرت فيه على حذاء نيمار داخل غرفة ملابس أحد ملاعب كرة القدم في بلادها. وبفضل أسلوبها الفصيح وسلاستها في الكتابة، نالت الطفلة الفلبينية إعجاب لجنة التحكيم التي منحتها الجائزة الأولى في المسابقة.

لكن القصة لا تنتهي عند هذا الحد. فقد حاولت مديرة المركز التعليمي فيكتوريا غيندولاين تحقيق حلم الطفلة ليانا، فاتصلت بمؤسسة نادي برشلونة وبنيمار الذي لم يتردد في الاستجابة للطلب.

ولدى استلام جائزتها الفريدة من نوعها، قالت الطفلة الفلبينية التي تشجع نادي برشلونة: "نيمار، شكرا لك على هذه الهدية التي أود أن آخذها إلى بيت عائلتي في الفلبين".

يهدف المركز الاجتماعي والتعليمي التابع لجمعية "تيرال"إلى زرع قيم التآزر والتعايش في نفوس الطلبة، حيث قالت المديرة في هذا الصدد "إن هذه القصة ستجعل الكثير من الأطفال يؤمنون بإمكانية تحقق الأحلام"، بينما ختم أنطوني طوماس ممثل مؤسسة برشلونة مؤكداً أن هذه الأخيرة "تسعى إلى تقريب النادي من جماهيره".

 


Una bota de Neymar per a la Leanna por fcbarcelona


الرجوع الى أعلى الصفحة