ستعرض قناة سي.بي.إس الأمريكية ريبورتاجاً خاصاً عن حياة نجمي كرة السلة، باو ومارك غازول، حيث ستركز حلقة هذا الثلاثاء من برنامج ’60 دقيقة‘ - البرنامج الإخباري الأكثر مشاهدة في الولايات المتحدة - على المسيرة الناجحة للاعبَين الكاتالونيَين اللذين تعود بدايتهما إلى مرحلة تألقهما في صفوف فريق برشلونة.

وكان باو قد دافع عن ألوان البلاوغرانا بين عامي 1998 و2001، قبل أن يشد الرحال إلى الدوري الأمريكي لمحترفي كرة السلة حيث انضم إلى صفوف ممفيس غريزليز، ثم لوس أنجليس ليكرز وشيكاغو بولز وسان أنطونيو سبيرز، علماً أنه فاز بلقب الدوري مرتين مع الليكرز.

من جانبه، لعب مارك بقميص برشلونة بين موسمي 2003/04 و2005/06، قبل أن يحذو حذو شقيقه لينتقل إلى الولايات المتحدة، حيث مازال وفياً لممفيس منذ ذلك الحين، علماً أنه اختير أفضل مدافع في الدوري الأميركي عام 2013.

وفي 15 فبراير 2015، كتب الأخوان باو ومارك غازول اسميهما بأحرف من ذهب في تاريخ كرة السلة العالمية عندما تألق لاعبا برشلونة السابقان في مباراة كل النجوم بدوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين، حيث تقابلا وجهاً لوجه في ماديسون سكوير غاردن بمدينة نيويورك.

وكان الفوز من نصيب الأخ الأصغر مارك، الذي ساهم في تفوق فريق القسم الغربي بنتيجة 163-158 على نظيره الشرقي، الذي مثله الشقيق الأكبر باو الذي كان يلعب لفريق شيكاغو بولز آنذاك.