عاشت جماهير برشلونة عاماً حافلاً بالمتعة والإثارة خلال 2016. فبالإضافة إلى فلسفة البلاوغرانا الكروية وما جلبته من ألقاب ونجاحات رياضية، كان النادي الكاتالوني مصدر فخر واعتزاز لعشاقه في مشارق الأرض ومغاربها من خلال وفائه لقيمه ومبادئه الراسخة التي جعلت منه أكثر من مجرد نادٍ على طول تاريخه الممتد لما يزيد عن قرن من الزمان.

فقد وقفت جماهير برشلونة شاهدة على لحظات خالدة خلال العام الذي نودعه، بدءاً من زيارة نجوم الفريق لمستشفيات كاتالونيا وتقديم الهدايا للأطفال، مروراً عبر احتفاء الكامب نو بالأسطورة كرويف في ليلة الكلاسيكو أو إدخال البهجة في نفوس المشجعين الاسكتلنديين في غلاسكو، ثم انتهاءً عند لحظة تحقيق حلم الطفل الأفغاني مرتضى أحمدي الذي التقى نجمه المفضل ميسي في مباراة الأبطال أمام الأهلي السعودي في الدوحة، ناهيك عن الدرس الذي قدمه فريق صغار برشلونة في الروح الرياضية واللعب النظيف بعد الفوز بلقب دولي في اليابان.

ويستحضر الفيديو أعلاه أبرز لحظات عام 2016، الذي كان حافلاً بالمتعة والإثارة والتضامن في قلعة البلاوغرانا.