fcb.portal.reset.password

 

في 24 مارس 2016، تلقى عالم الرياضة ببالغ الأسى والحزن نبأ خبر وفاة يوهان كرويف. فمنذ اللحظة التي أعلنت فيها عائلته رحيل الأسطورة الهولندي، اجتمعت فعاليات نادي برشلونة وأبرز شخصيات كرة القدم أمام مزار الراحل بملعب الكامب نو لتقديم تعازيهم في وفاة لاعب ومدرب البلاوغرانا السابق، الذي فارق الحياة عن عمر يناهز 68 عاماً.

وفي غضون ساعات قليلة حل عشرات الآلاف بمزار كرويف في الملعب لإلقاء التحية الأخيرة على الرجل الذي أفنى معظم سنوات حياته في خدمة النادي الكاتالوني والرياضة الأكثر شعبية في العالم على حد سواء، حيث لعب دوراً كبيراً في جعل برشلونة يتبوأ المكانة المرموقة التي يحتلها اليوم على قمة الهرم الكروي العالمي.

وسرعان ما أعرب أبرز الرياضيين والرياضيات من مختلف أنحاء العالم عن تعازيهم ومواساتهم إما بالحضور مباشرة إلى برشلونة أو عبر شبكات التواصل الاجتماعي، حيث جاءت أول ردود الفعل على شكل الرسالة المفتوحة التي تحمل توقيع الرئيس الحالي جوسيب ماريا بارتوميو وجميع رؤساء نادي برشلونة السابقين الذين كانوا لا يزالون على قيد الحياة - أغوستي مونتال، رايمون كاراسكو، جوزيب لويس نونيز، جوان غاسبارت، إنريك رينا، جوان لابورتا وساندرو روسيل - الذين حضروا جميعهم مباراة الكلاسيكو ضد ريال مدريد لتكريم "هذا الرجل الرائع والجريء الذي ارتبط اسمه ارتباطاً وثيقاً بمسار نادينا الحبيب"، علماً أن مونتال وافته المنية هذا الأسبوع.

شكراً يوهان!

استأثرت مباراة الكلاسيكو العام الماضي باهتمام خارج عن المألوف، حيث تزامنت مع أول ظهور لنجوم البلاوغرانا في الكامب نو منذ وفاة كرويف. فعلى بُعد لحظات من صافرة البداية، وقفت جماهير برشلونة ومعها عائلة كرة القدم جمعاء دقيقة صمت ترحماً على روح الرجل الذي غيَّر مجرى تاريخ النادي الكاتالوني وقلَب مفاهيم اللعبة رأساً على عقب، حيث اكتست المدرجات أبهى حلة في لوحة فسيفسائية رائعة توسطتها عبارة "شكراً يوهان!" وإلى جانبها الرقم 14 الذي ارتبط إلى الأبد بقميص الأسطورة الهولندي.

هذا وسيقيم نادي برشلونة يوم السبت حدثاً تكريمياً ليوهان كرويف بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لوفاته، علماً أن هذا الحدث كان مقرراً يوم الخميس، ولكنه قرر تأجيله بسبب وفاة الرئيس السابق أغوستي مونتال، الذي جلب كرويف إلى برشلونة في عام 1973. 


الرجوع الى أعلى الصفحة