حل جوردي كرويف بمدينة برشلونة يوم الاثنين لتقديم السيرة الذاتية لوالده يوهان كرويف، التي يستحضر فيها الكاتب الهولندي ياب دي غروت قصة حياة أسطورة البلاوغرانا فضلاً عن العديد من الطرائف التي كانت تخفى حتى على الابن.

وبهذه المناسبة، أجرى تلفزيون نادي برشلونة لقاءً خاصاً مع جوردي، الذي لعب بدوره في فريق البلاوغرانا خلال تسعينات القرن الماضي. وقال كرويف الابن في معرض حديثه "إن والدي كان يقول دائماً إنه يجب أن توصف بالمجنون أولاً قبل أن تُعتبر عبقرياً في وقت لاحق. صحيح أنه كان يسبح دائماً ضد التيار، لكنه كان عبقرياً في ما أنجزه".

وتابع: "لكي تكون عبقرياً، لابد أن تعرف كيف تحول جنونك إلى أشياء إيجابية وجيدة. وهذا ما فعله والدي ولهذا السبب تمكن من تحقيق كل تلك الإنجازات".

كما أوضح جوردي أن "التفاصيل الصغيرة كانت هي أهم شيء في حياة" يوهان كرويف، الذي وصفه بـ"الرومانسي والمثالي".

انقر على الفيديو أعلاه لمشاهدة المقابلة الحصرية كاملة مع جوردي كرويف.