fcb.portal.reset.password

يحتفل نادي برشلونة هذا الأربعاء بيوم التضامن السنوي، الذي يصادف مباراة إياب دور الـ32 لمسابقة كأس ملك إسبانيا، حيث يستقبل الفريق الكاتالوني ضيفه مورسيا، علماً أن لقاء الذهاب انتهى لصالح البلاوغرانا بثلاثية نظيفة قبل شهر في استاديو كوندومينا.

وتم إحداث هذه المبادرة الرائدة قبل سبع سنوات، حيث يتبرع حاملو التذاكر الموسمية بمقاعدهم للمنظمات والجمعيات الخيرية والأشخاص المعرضين لخطر الإقصاء الاجتماعي، وذلك بمناسبة المباراة الأولى للفريق في بطولة "كوبا دل ري" على ملعب الكامب نو.

وجدير بالذكر أن ما لا يقل عن 337.987 شخصاً استفادوا من مبادرة يوم التضامن في نسخها الست الأولى، علماً أن التوقعات تشير إلى حضور جماهيري أكبر هذا العام نظراً لانطلاق المباراة في ساعة مبكرة من مساء الأربعاء (19:30 بالتوقيت المحلي).

وقبل ساعتين من موعد ضربة البداية، سيُنظِّم اتحاد رابطات مشجعي نادي برشلونة حملة لجمع المواد الغذائية والاحتياجات الأساسية للفئات المستضعفة، وذلك أمام مدخل الكامب نو الرئيسي، كما سيجمع متطوعون توقيعات من مشجعي البلاوغرانا لتقديم عريضة إلى الأمم المتحدة من أجل إحداث يوم عالمي للتسهيلات الخاصة بالمعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة.

ومباشرة قبل صافرة انطلاق المباراة، سيدخل لاعبو برشلونة أرض الملعب مع مجموعة من الأطفال المصابين بمتلازمة داون.

الرجوع الى أعلى الصفحة
_satellite.pageBottom();