fcb.portal.reset.password

كانت ساعة الملعب تشير إلى الدقيقة 86 من عمر مباراة قمة نهاية الأسبوع في دوري الدرجة الثانية "ب" الإسباني بين فريق برشلونة الرديف ونادي ألكويانو على أرضية مينيستادي المجاور لاستاد الكامب نو. وبينما كان الضيوف يسيرون في طريقهم إلى انتزاع فوز مفاجئ بنتيجة 1-0، عُرقل موخيكا على مشارف منطقة الجزاء، فانبرى جيرارد غومباو للكرة محرزاً هدف التعادل من ركلة حرة مذهلة لا تُصد ولا تُرد، ليبقي الفريق الكتالوني في صدارة الترتيب.

بيد أن ذلك الهدف يحمل في طياته قصة مثيرة للإعجاب، قصةٌ اشترك في بطولتها اللعب غومباو نفسه وأسطورة برشلونة ريفالدو. فقبل أيام معدودة من تلك المباراة، حل النجم البرازيلي ضيفاً على نجوم برشلونة الصاعدين خلال تدريبات الفريق في المدينة الرياضية جوان غامبر، حيث قدم لهم تعليمات مفيدة في فن تسديد الركلات الحرة، التي كانت من أقوى أسلحته في أيام تألقه بألوان البلاوغرانا بين عامي 1997 و2002.

وبعد تلك الزيارة، التي أظهر فيها غومباو تركيزاً كبيراً ودوَّن خلالها الكثير من الملاحظات، قال صاحب القميص رقم 8 في صفوف الفريق الرديف: "إنه لشرف كبير أن يحضر [ريفالدو] معنا هنا ليقدم لنا نصائحه حول كيفية تسديد الركلات الحرة. سأحاول أن أنفذ ما قاله لي".

وبالفعل، أوفى غومباو بكلمته عندما سدد الكرة على طريقة الساحر البرازيلي ضامناً بذلك بقاء البلاوغرانا في الصدارة.

الرجوع الى أعلى الصفحة