fcb.portal.reset.password

المبارة الودية التي اقيمت في الدار البيضاء صور / 1974: أرشيف FCB

يحل البارسا للمرة الأولى بالمغرب بعد غياب دام 38 سنة، إذ ستكون طنجة المحطة الثانية ضمن استعدادات الفريق الكاتالوني للموسم المقبل، عندما يخوض لقاء ودياً مساء السبت 28 يوليو على ملعب المدينة الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 45 ألف متفرج.

وتأتي هذه المواجهة بعد أربعة أيام من افتتاح برنامج المباريات التحضيرية في مدينة هامبورغ الواقعة بأقصى الشمال الألماني.

’تحيا طنجة‘

تقام مباراة المغرب تحت شعار ’تحيا طنجة‘، حيث سيكون البارسا في مواجهة الرجاء الرياضي، الفريق المغربي الوحيد الذي شارك في كأس العالم للأندية وأول نادٍ مثل أفريقيا في هذه المسابقة، علماً أنه تربع ثلاث مرات على عرش القارة.

وعلى هامش هذا اللقاء، سيعمل نادي برشلونة على تعزيز مبادراته الاجتماعية في البلاد.

العودة إلى المغرب

كانت المرة الأولى التي يشد فيها البارسا رحاله صوب المغرب بمناسبة مشاركته في دوري محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء يوم 30 أغسطس 1969، حيث فاز على ساوباولو البرازيلي بهدفين نظيفين في مستهل مشواره، قبل أن يُتوج باللقب في اليوم التالي بفضل انتصاره على بارين ميونيخ بركلات الترجيح.

وبعد مضي خمس سنوات على ذلك الإنجاز، عاد برشلونة إلى الدار البيضاء في الأول من مايو 1974، حيث فاز بثلاثة أهداف دون رد في مباراة ودية خاضها أمام الوداد الرياضي.

وفي يوم 28 يوليو من العام الجاري، سيحل الفريق الكاتالوني من جديد بالديار المغربية، لكن الوجهة ستكون مختلفة هذه المرة، حيث ستكون كل الأنظار شاخصة على مدينة طنجة، التي ستستأثر باهتمام عشاق البارسا المغاربة، عندما سيحلون بالآلاف لمعاينة نجومهم المفضلين والاستمتاع بمشاهدتهم عن كثب.

بريتوريا، الوجهة الأفريقية السابقة

يعود تاريخ آخر مباراة خاضها البارسا على الأراضي الأفريقية إلى يوم 20 يونيو 2007، عندما حل فريق المدرب فرانك ريكارد بمدينة بريتوريا، جنوب أفريقيا، حيث واجه ماميلودي صنداونز في لقاء ودي انتهى بفوز النادي الكاتالوني (1-2).

المغرب يستضيف مونديال الأندية

سيكون المغرب على موعد مع أحداث بارزة في كرة القدم الدولية، بدءاً من العام المقبل، إذ سيستضيف نسختي 2013 و2014 من مونديال الأندية.

الرجوع الى أعلى الصفحة