فيلانوفا يحتفل هذا الثلاثاء بمرور 100 يوم على توليه إدارة الفريق الأول.

عُين تيتو فيلانوفا مديراً فنياً للفريق الأول في يوليو الماضي، لكنه انتظر حتى يوم 19 أغسطس ليخوض مباراته الرسمية الأولى مع البلاوغرانا، وكان ذلك في الجولة الأولى من الليغا أمام ريال سوسييداد.

مر 100 يوم بالتمام والكمال منذ استلامه دفة برشلونة. وبعدما خسر في إياب كأس السوبر الأسباني على يد ريال مدريد، استجمع الفريق الكاتالوني كامل قواه ليحقق الانتصار تلو الآخر، حيث يتربع على صدارة الليغا، كما ضمن تأهله إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، فضلاً عن البداية الواعدة التي حققها في كأس الملك.

18 انتصاراً في 21 مباراة

خلال هذه الأيام المئة، خاض برشلونة 21 مباراة رسمية، حيث حقق الفوز في 18 مناسبة (12 في الليغا، 4 في دوري الأبطال و1 في كأس الملك)، أي بمعدل نجاح يبلغ 85.7%. أما الهزيمتان الوحيدتان هذا الموسم، فقد كانتا على يد ريال مدريد في كأس السوبر وسلتيك غلاسغو في دوري الأبطال، علماً أن التعادل كان أمام أبناء جوزيه مورينيو في كلاسيكو الليغا بملعب الكامب نو.

فالديز وميسي وتشافي، الأكثر مشاركة

يُعتبر فيكتور فالديز اللاعب الأكثر ظهوراً مع الفريق الأول منذ تولي فيلانوفا الإدارة الفنية، حيث خاض الحارس الكاتالوني ما لا يقل عن 1800 دقيقة. ويأتي بعده ليونيل ميسي برصيد 1746 دقيقة، ثم تشافي هيرنانديز (1601).

كما أن فريق تيتو حقق معدلاً هجومياً مذهلاً هذا الموسم، حيث سجل ما لا يقل عن 61 هدفاً، أي بمتوسط 2.9 في كل مباراة.

رجل الأرقام القياسية

في عهد تيتو فيلانوفا، يسير برشلونة بخطى ثابتة في بطولة الليغا، حيث كسر الفريق الحالي الرقم القياسي الخاص بأفضل بداية في تاريخ النادي، والذي كان ينفرد به فريق فان غال منذ موسم 1997-1998، قبل أن يعادل نهاية الأسبوع الماضي سجل ريال مدريد، الذي كان قد بلغه فريق العاصمة الأسبانية في موسم 1991-1992 عندما حقق أفضل بداية في تاريخ الليغا.