fcb.portal.reset.password

Abidal, Rosell & Zubizarreta. FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

في مؤتمر صحفي طغت عليه العواطف الجياشة، أعلن إريك أبيدال رحيله عن نادي برشلونة.

فأمام حشد من الإعلاميين وبحضور المدرب تيتو فيلانوفا وكباتن الفريق الأول، فضلاً عن الرئيس ساندرو روسيل والمدير الرياضي أندوني زوبيزاريتا، اللذين جلسا إلى جانبه خلال اللقاء الصحفي، قال الظهير الفرنسي بتأثر شديد: "إنه يوم صعب جداً في حياتي. لقد لعبت هنا لمدة ست سنوات، وكانت تلك أكبر تجربة في حياتي. كان لي هدفان اثنان- أن أكافح حتى أتمكن من رؤية ابنتي الاثنتين تكبران أمام عيني ثم العودة للعب مرة أخرى. كنت أود أن أبقى هنا ولكن يجب أن أتقبل قرار النادي".

وأضاف بنبرة غلبت عليها الأحاسيس الفياضة: "سأرحل لكني سأعود مرة أخرى بكل تأكيد. أشكركم على هذه اللفتة الجميلة".

قبل ذلك، كان الرئيس ساندرو روسيل قد أكد في حديثه للصحفيين "أننا لا نقول وداعا له، بل نحن نقول إننا سوف نلتقي مرة أخرى متى شاء. عندما يقرر التوقف عن لعب كرة القدم، سيكون بإمكانه أن يأتي إلى هنا ليكون المدير الفني لجميع أكاديميات كرة القدم التابعة لنادينا على الصعيد العالمي".

وتابع رئيس برشلونة بالقول: "لقد أصبح أبيدال شخصاً خاصاً ومميزاً جداً بالنسبة لنا جميعا. لقد احتل مكانة كبيرة في قلوبنا. لقد علَّمَنا أن لا نستسلم أبدا ومن خلاله أدركنا أن العزيمة القوية تقود المرء للتغلب على الصعاب. إنه درس للحياة وسوف لن ننساه أبداً".

ومن جهته، تحدث المدير الرياضي، أندوني زوبيزاريتا، عن الجانب الإنساني في شخصية أبيدال، حيث قال متأثراً: "لقد ضحكنا، وبكينا، وعانينا واستمتعنا بأشياء كثيرة معاً. لن أنسى أبدا اليوم زرته في العيادة وقال لي ’سوف أعود‘".

يُذكر أن المؤتمر الصحفي حضره كل من المدرب تيتو فيلانوفا والكباتن بويول وتشافي وفالديز وإنييستا.

الرجوع الى أعلى الصفحة