أبيدال يضطلع بضربة البداية./ FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

تميزت الأمسية الاحتفالية التي عاشتها عاصمة الأنوار يوم السبت بحضور إريك أبيدال. فقد كان الظهير الأيسر الفرنسي ضيف شرف من نوع خاص في حديقة الأمراء، حيث اضطلع بضربة البداية لإعطاء إشارة انطلاق المباراة، وسط تصفيقات حارة من جمهور باريس سان جيرمان الذي غصت به مدرجات الملعب.

وأبى مدافع البارسا إلا أن يرافق بعثة الفريق إلى عاصمة بلده، حيث خاض زملاؤه مباراتهم التحضيرية الثالثة وعادوا متوجين بلقب كأس باريس بعد الفوز بركلات الترجيح على كتيبة كارلو أنتشيلوتي، علماً أن اللقاء انتهى متعادلاً 2-2 في وقته الأصلي.

ويواصل المدافع المخضرم تمارينه البدنية على انفراد في إطار فترة نقاهته، بعدما خضع لعملية زراعة كبد قبل ثلاثة أشهر (في 10 أبريل)، علماً أنه غادر المستشفى يوم 21 مايو الماضي.

وكان حضور إريك في باريس مصدر سعادة وابتهاج في أوساط مشجعي ولاعبي الفريقين معاً. وقال مدرب البارسا تيتو فيلانوفا، في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، إن وجود أبيدال "كان أمراً في غاية الأهمية بالنسبة لنا، إذ من الإيجابي أن يرى اللاعبون زميلهم يستعيد عافيته بهذه الطريقة. لقد اطمأن بالنا جميعاً".