تشافي يرفع كأس الملك في ملعب فيسنتي كالديرون نهاية الموسم الماضي. / FOTO: ARXIU FCB

يخطو برشلونة مساء اليوم خطوته الأولى في الطريق نحو الحفاظ على كأس ملك أسبانيا، الذي كان قد خطفه نهاية الموسم الماضي. وستكون بداية حملة الدفاع عن اللقب أمام متصدر المجموعة الثانية في دوري الدرجة الثانية "ب"، حيث سيحل الفريق الكاتالوني ضيفاً على ديبورتيفو ألافيس في ملعب مينديزوروسا.

وكان مدرب البلاوغرانا، تيتو فيلانوفا، قد حذر في مؤتمر صحفي من صعوبة هذه المواجهة، مؤكداً أن الرحلة إلى مدينة فيتوريا الباسكية ستكون أخطر مما يبدو للبعض.

غياب خمسة أساسيين

في مباراة الذهاب التي تقام الليلة على الساعة 22:00 بتوقيت وسط أوروبا، قرر المدير الفني استدعاء أكبر عدد ممكن من عناصر الفريق الأول، بينما فضل إراحة خمسة من اللاعبين الأساسيين، حيث سيبقى في برشلونة كل من فالديز وميسي وتشافي وبيدرو وجوردي ألبا من أجل التقاط الأنفاس، بعدما كانوا أكثر اللاعبين مشاركة في المباريات الأخيرة. وفي المقابل، تضم قائمة المسافرين إلى فيتوريا ثلاثة لاعبين من الفريق الرديف، حيث اصطحب الجهاز الفني كلاً من أوير وسيرجي روبيرتو وتيو.

ومن المؤكد أن يلعب بينتو أساسياً في حراسة المرمى، بينما يُتوقع أن يشارك لاعبون أقل ظهوراً في مباريات الفريق الرسمية، وتحديداً مارك بارترا وجوناتان دوس سانتوس.

خصم معروف

يُعتبر ألافيس من الأندية العريقة في الليغا الأسبانية، بل إنه وصل قبل 11 سنة إلى نهائي الاتحاد الأوروبي ولم يخسر إلا بشق الأنفس بعد مباراة خالدة أمام ليفربول. لكنه نزل إلى الدرجة الثانية بعد ذلك ومنها إلى الثانية "ب"، حيث يكافح من أجل العودة منذ أربع سنوات. ويبدو أن الفريق الباسكي يسير في الطريق الصحيح نحو تحقيق هذا الهدف الصيف المقبل، حيث فاز فريق ناتشو غونزاليز بثماني مباريات مقابل هزيمتين فقط، مما وضعه في صدارة ترتيب المجموعة الثانية.

وقبل ملاقاة أبناء تيتو فيلانوفا، أرسل مدرب فريق مدينة فيتوريا إنذاراً شديداً، حيث قال في تصريح صحفي "إننا قادرون على هزم البارسا".