فيا وإنييستا مهدا الطريق إلى فوز برشلونة على ألافيس مساء الثلاثاء. FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

حقق برشلونة بداية مثالية في حملة الدفاع عن لقبه، حيث انتزع فوزاً ثميناً بثلاثية نظيفة من عقر دار ألافيس الباسكي ضمن ذهاب دور الـ32 من مسابقة كأس ملك أسبانيا.

ورغم غياب عدد من لاعبيه الأساسيين، أبرزهم فالديز وميسي وتشافي وجوردي ألبا وبيدرو، إلا أن الفريق الكاتالوني لم يجد أي عناء في فرض سيطرته والعودة إلى دياره بنتيجة إيجابية ستجعله يلعب بارتياح في مباراة الإياب.

وكانت الفرص الأولى في اللقاء من نصيب أبناء تيتو فيلانوفا، لتثمر محاولاتهم هدف التقدم في الدقيقة 40 عن طريق دفيد فيا، بعد هجمة جماعية بدأها سيرجي روبيرتو بمجهود فردي بعد تمكنه من استرجاع الكرة، ليمررها إلى إنييستا، الذي حولها على الفور إلى صاحب القميص رقم 7، قبل أن يسددها هذا الأخير ببراعة داخل الشباك بعدما لمست العارضة الأفقية.

إنييستا يضاعف وفابريغاس يختم

بعد مرور خمس دقائق فقط على انطلاق الشوط الثاني نجح برشلونة في إضافة الهدف الثاني، الذي جاء من كرة ساقطة مذهلة سددها إنييستا فوق حارس ألافيس الذي خرج لإغلاق الزاوية. وبعد توالي فرص سانحة لتعزيز تقدم الفريق الكاتالوني عن طريق أليكسيس وتيو، كانت الكلمة الأخيرة لسيسك فابريغاس في الدقيقة 86 عندما استغل تموضعه الجيد في القائم الثاني ليودع الكرة بسهولة داخل مرمى أصحاب الأرض.

وبعد هذا الفوز المقنع نتيجةً وأداءً، سيخوض برشلونة مباراة الإياب على أرضه في الكامب نو وبين جمهوره يوم 28 نوفمبر.