سونغ إلى جانب ميسي في مباراة دوري الأبطال خلال موسم 2010-2011 FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB.

وُلد أليكساندر ديميتري سونغ يوم 9 ديسمبر 1987 في مدينة دوالا الكاميرونية. وفي عام 2004، انتقل إلى فرنسا للاحتراف في نادي باستيا عن عمر لا يتجاوز 17 ربيعاً. وبعدما خاض 32 مباراة في موسمه الأول بعاصمة كورسيكا، انضم إلى صفوف أرسنال الإنكليزي، الذي أعاره على الفور لجاره تشارلتون أثلتيك.

ثم عاد سونغ إلى قلعة المدفعجية سنة 2007، حيث بات لاعباً أساسياً في تشكيل المدرب أرسين فينغر. وقبل أن يكمل عامه الرابع والعشرين، كان النجم الكاميروني قد أصبح ركيزة أساسية من ركائز خط الوسط الدفاعي في النادي اللندني، علماً أنه خاض أزيد من 150 مباراة ضمن منافسات الدوري الإنكليزي الممتاز، سجل فيها سبعة أهداف.

كما يُعتبر سونغ لاعباً أساسياً في منتخب بلاده، الذي لعب له بشكل منتظم منذ انضمامه إلى أرسنال. فقد خاض ابن دوالا ما لا يقل عن 40 مباراة دولية، علماً أنه احتل مع فريقه الوطني وصافة بطولة أمم أفريقيا سنة 2008، عندما فازت مصر باللقب القاري في النهائيات التي استضافتها غانا على أراضيها.

المضي قدماً

رغم أنه بدأ مسيرته الكروية في قلب الدفاع، إلا أن سونغ تمكن من تحسين مهاراته بشكل مذهل مع مرور السنوات، حيث أصبح يضطلع بمحور الارتكاز في الوسط الدفاعي، بل وأضحى من أفضل اللاعبين في هذا المركز على الصعيد العالمي، مستغلاً تفوقه في الكرات العالية ولياقته البدنية العالية وبنيته الجسمانية الفارعة وسرعته الخارقة وقدراته الدفاعية الكبيرة.

وبالإضافة إلى مهاراته الفنية الجيدة وقدرته الهائلة على تمرير الكرة في العمق، يتميز النجم الكاميروني كذلك بطول قامته، إذ لا يفصله سوى 15 سنتيمتراً عن المترين، مما يجعل منه علامة فارقة وعاملاً مؤثراً في الكرات الثابتة.