fcb.portal.reset.password

2012-07-28 PENYAS TANGER 09 copia

خصت رابطات مشجعي البارسا في المغرب بعثة النادي باستقبال حار وحفاوة كبيرة. وقد انطلقت فعاليات الاجتماع بين مسؤولي برشلونة وممثلي أنصار الفريق الكاتالوني في طنجة، على هامش المباراة الودية التي استضافتها مدينة البوغاز ليلة السبت والتي دارت بين نجوم البلاوغرانا ونادي الرجاء الرياضي البيضاوي.

وفي افتتاح هذا اللقاء الحميم بين النادي وعشاقه في الضفة الجنوبية من حوض البحر الأبيض المتوسط، تناولت الكلمة السيدة إناس العلمي، ابنة رئيس رابطة مشجعي البارسا في طنجة، حيث رحبت بأعضاء مجلس الإدارة، معربة في الوقت ذاته عن شكرها للزيارة التي يقوم بها الفريق الأول إلى المغرب لملاقاة الرجاء، ضمن الاستعدادات للموسم المقبل.

ومن جهته، أعرب جوردي كاردونيه، نائب الرئيس، عن سعادته العارمة بالاستقبال الكبير الذي حظي به وفد نادي برشلونة منذ وصوله إلى الديار المغربية، حيث قال عضو مجلس الإدارة المكلف بالشؤون الاجتماعية "إني أرى وجوهاً تُرسم عليها علامات الشغف بلوني الفريق، وهذا أمر ليس من السهل تحقيقه عن بعد. شكراً لكم على المساهمة في إعلاء شأن هذا النادي."

دور اجتماعي

كما شدد كاردونيه على الدور الاجتماعي الكبير الذي تضطلع به رابطات المشجعين، حيث قال مخاطباً عشاق الفريق الكاتالوني في المغرب: "لولاكم لما كان من الممكن الحفاظ على روح نادي برشلونة. من السهل على المرء أن يعتبر نفسه من أنصار البارسا الآن بعدما أصبحنا نحقق الانتصارات، لكن الواقع كان مختلفاً قبل سنوات، وبالتالي فإن تشبثكم بعشق هذا الفريق يستحق كل الإشادة والتقدير. فقد أصبحنا نزخر بأفضل نادٍ في العالم".

وأمام عشرات من ممثلي رابطات مشجعي البارسا في تطوان وطنجة والجديدة، وزع أعضاء بعثة برشلونة أعلاماً تحمل شعار النادي وتوقيعات جميع لاعبي الفريق.

كما شهد هذا اللقاء حضور نائب الرئيس المكلف بالشؤون الرياضية، جوزيب ماريا بارتوميو، إضافة إلى أعضاء مجلس الإدارة، سوزانا مونج (المكلفة بالشؤون المالية) وباو فيلانوفا (المسؤول عن اللجنة الاجتماعية) وجوزيب ماريا بارنيلس (عضو اللجنة الاجتماعية والمسؤول عن رابطات المشجعين في الخارح)، إلى جانب حسن شلمان، رئيس رابطة مشجعي البارسا في طنجة.

احترام الطقوس والمعتقدات

ختم كاردونيه حديثه بالتعبير عن شكره للجهود التي بذلها المنظمون من أجل استقبال أعضاء إدارة النادي، حيث جاء في كلمته: "شكراً على توفير إمكانية عقد هذا اللقاء العائلي، كما نشكر أيضاً أولئك الذين لم يتمكنوا من المجيء. إن النادي يحترم الطقوس والمعتقدات، ونحن نعرف أن رمضان هو سبب بعض الغيابات. تحيا طنجة ويحيا البارسا".

الرجوع الى أعلى الصفحة