fcb.portal.reset.password

اللاعبون يحتفلون بالفوز على أتليتيك بيلباو. / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

دخل تيتو فيلانوفا تاريخ نادي برشلونة والدوري الأسباني من أوسع أبوابه نهاية هذا الأسبوع. إذ لم يسبق لأي مدرب أن حقق ما بلغه المدير الفني الكاتالوني يوم السبت عندما قاد البلاوغرانا إلى فوزه الثالث عشر من أصل المباريات الأربع عشرة الأولى هذا الموسم.

وبذلك أصبح البارسا يملك في رصيده أفضل انطلاقة في الليغا على مر العصور، بعدما كان متعادلاً في هذا السجل مع ريال مدريد، الذي تجمد رصيده في 13 انتصاراً تحت إمرة رادومير أنتيتش في موسم 1991-1992.

وفي الطريق إلى هذا الإنجاز الباهر، سجل البلاوغرانا 48 هدفاً في الدوري المحلي، بينما اهتزت شباك فيكتور فالديز في 16 مناسبة. وفي المقابل، كان فريق أنتيتش قد أحرز 36 هدفاً بينما استقبل مرماه ثمانية بعد المباريات الأربع عشرة الأولى (بواقع 12 انتصاراً وتعادلين).

وفي وقت سابق، كان فريق تيتو فيلانوفا قد حقق أفضل بداية في تاريخ نادي برشلونة على صعيد منافسات الليغا، علماً ان الرقم القياسي السابق كان في حوزة فريق بيب غوارديولا، الذي حقق 12 فوزاً وتعادلاً واحداً مقابل هزيمة واحدة في مطلع موسم 2010-2011.

الرجوع الى أعلى الصفحة