L'equip vol l'onzena victòria seguida a la Lliga / FOTO: ARXIU FCB

يتزامن عيد الغطاس هذا العام في السادس من يناير/كانون الثاني مع موعد ديربي برشلونة وإسبانيول الذي سيكون بمثابة امتحان لقدرات كلا الفريقين مطلع السنة الجديدة. وبالنسبة إلى برشلونة، فسيسعى نجومه لحصد فوزهم الحادي عشر على التوالي وتحقيق أفضل انطلاقة لعام 2013 كما كان عليه الأمر عام 2012 ـ بالفوز. أما فيما يتعلق بإسبانيول، فسيحاول دون شكّ استكمال سجله الأفضل في الموسم حتى الآن بخوض أربع مباريات دون تجرّع مرارة الهزيمة، وهو ما تزامن مع قدوم المدرب المكسيكي خافيير أغويري.

22 لاعباً على أتم الاستعداد

سيكون 22 لاعباً من فريق برشلونة على أتم الاستعداد لخوض الديربي ـ أي الفريق برمته باستثناء مونيسا وكوينكا وأبيدال ـ وهو ما يعني أنه يجب استبعاد أربع لاعبين قبل انطلاق اللقاء، وهو الأول عام 2013 بين جنبات ملعب كامب نو. يُذكر أن النادي يتمتع بسجل جيد في المباريات التي يفتتح به العام الجديد، وهو ما سيحاول اللاعبون الحفاظ عليه في مواجهة يوم الأحد.

إسبانيول وخطر الهبوط

تمكن إسبانيول مؤخراً من خوض أربع مباريات متتالية دون هزيمة وذلك بعد أن استلم دفة تدريبه خافييز أغويري ـ وشمل ذلك تعادلاً بهدفين لمثلهما على ملعب بيرنابيو منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي ـ ويحتل الآن المركز 18 على قائمة الترتيب العام في الدوري. ومنذ أن اضطلع المدرب المكسيكي بمنصبه، نجح الفريق بالتعافي النسبي من بداية كارثية للموسم وأصبح الآن قاب قوسين أو أدنى من تخطي منطقة الهبوط. وما من شكّ في أن طرفي الديربي لن يقبلا بأقل من السعي لنيل ثلاث نقاط لبدء مشوار 2013 الحافل.