برشلونة يحل ضيفاً على البايرن في ذهاب نصف نهائي الأبطال. / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

تحتفل كاتالونيا اليوم بأحد أهم أعيادها السنوية، حيث تُهدي السيدات الكتب للرجال، بينما يقدم الرجال الورود للسيدات بمناسبة ذكرى سان جوردي. وفي المساء، سيجلس معظم الكاتالونيين معاً، برجالهم ونسائهم، للاستمتاع بواحدة من أهم وأكثر المباريات تشويقاً وحماساً هذا الموسم. إذ يستضيف بايرن ميونيخ نادي برشلونة (18:45 بتوقيت غرينتش) في موقعة كروية طاحنة ضمن ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتجمع معركة أليانز أرينا بين فريقين بلغ كل منهما المباراة النهائية مرتين خلال المواسم الأربعة الأخيرة، علماً أن البلاوغرانا فاز باللقب عامي 2009 و2011، بينما حل نظيره الألماني وصيفاً للبطل في نسختي 2010 و 2012. وبعدما وضعتهما القرعة معاً في الدور قبل النهائي هذا الموسم، تأكد أن أحدهما سيعود لخوض النهائي الذي سيقام على استاد ويمبلي الشهر المقبل.

غيابات بارزة

لن يكون بإمكان أي من المدربين خوض مباراة الذهاب بالتشكيلة المعتادة. ذلك أن فريق يوب هاينكس سيكون محروماً من خدمات كروس المصاب وماندزوكيتش الموقوف، في حين أن فيلانوفا لن يعول على بويول وماسكيرانو، الغائبين بداعي الإصابة، ولا على أدريانو الذي لن يشارك بسبب الايقاف. كما أن الطرفين معاً يواجهان خطر فقدان بعض اللاعبين الأساسيين في مباراة الإياب، إذ في حال تلقي بطاقة صفراء سيُحرم الألمان من قائدهم لام، المهدد بالإيقاف، شأنه في ذلك شأن زميليه دانتي ولويز جوستافو، وهو نفس الوضع الذي يواجهه بيكيه وألبا وسونغ في صفوف برشلونة.

شفاينشتايغر وميسي على أهبة الاستعداد

ولكن هناك أنباء إيجابية في كلا الفريقين كذلك، ولا سيما فيما يتعلق بكل من باستيان شفاينشتايغر وليونيل ميسي. فبعدما كانت الشكوك تحوم حول جاهزية لاعب خط الوسط الألماني بسبب إصابة في الكاحل، يبدو أنه صانع ألعاب البايرن قد نجح في التعافي سريعاً ليكون جاهزاً لبدء المباراة، علماً أن الجهاز الفني قرر إراحته جنبا إلى جنب مع لام ودانتي وخافي مارتينيز يوم السبت الماضي في مباراة البوندسليغا. ومن جهته، يسعد برشلونة بعودة نجمه الأرجنتيني وأفضل لاعب في العالم، بعدما تعافى تماماً من الإصابة التي ألمت به في العضلة الخلفية للفخذ الأيمن.

البايرن في أفضل حالاته

يدخل الفريق البافاري مباراة الليلة عى خلفية نتائج باهرة وأداء خلب ألباب المراقبين. فقد حسم أبناء يوب هاينكس لقب الدوري الألماني لصالحهم بشكل رسمي منذ مدة، فضلاً عن تأهلهم لنهائي كأس ألمانيا. ومع ذلك، فقد واصل البايرن عروضه المذهلة في البوندسليغا، محققاً ثلاثة انتصارات مقابل تعادل واحد ولو أنه في بعض الأحيان لم يشارك بتشكيلته الأساسية. ويضع فريق مدينة ميونيخ عينه على تحقيق ثلاثية تاريخية هذا الموسم، ولكنه يعرف في الآن نفسه أن برشلونة، الذي أخرجه من دوري الأبطال في موسم 2008/2009، سيكون عقبة كبيرة في طريقه يصعب التغلب عليها.