fcb.portal.reset.password

سابريغاس يحتفل بهدف برشلونة الثاني في لشبونة. / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

انتزع برشلونة فوزاً ثميناً (0-2) من عقر دار بنفيكا ليواصل تربعه على صدارة المجموعة السابعة برصيد ست نقاط من أصل ست ممكنة.

وتقدم الفريق الكاتالوني في النتيجة منذ الدقيقة السادسة عن طريق أليكسيس سانشيز، الذي استغل تمريرة عرضية من ليونيل ميسي ليرتمي على الكرة ويودعها داخل شباك الحارس أرتور، مسكتاً صيحات الجمهور البرتغالي الذي اكتظت به جنبات ملعب دا لوش في العاصمة لشبونة.

وبعدما تمكن الطرفان معاً من خلق عدة فرص سانحة للتهديف في الشوط الأول، عاد الساحر الأرجنتيني ليصنع الهدف الثاني بعد مرور تسع دقائق على عودة الفريقين من الاستراحة، حيث انسل وسط دفاع بنفيكا بسلسلة من المراوغات، قبل أن يهيئ الكرة في طبق لسيسك فابريغاس، الذي ضاعف تقدم البلاوغرانا بتسديدة محكمة.

قلق بعد الارتياح

بعد هذا الهدف، بسط أبناء تيتو فيلانوفا سيطرتهم بالكامل على مجريات المباراة، مواصلين مدهم الهجومي الذي تعزز بدخول أندريس إنييستا، العائد إلى أجواء التباري بعد غيابه بسبب الإصابة. وفي المقابل، اضطر المدرب إلى إدخال أليكس سونغ في ربع الساعة الأخير بعد تعرض كارلس بويول إلى انفكاك في مفصل الكتف بعد سقوطه على إثر مشاركته في كرة ركنية، ليغادر الكابتن أرضية الملعب على الفور محمولاً فوق نقالة، وسط تصفيقات الجمهور البرتغالي.

ثم ازدادت مخاوف البلاوغرانا من حدوث مفاجأة غير سارة في اللحظات الأخيرة، بعد طرد سيرخيو بوسكيتس في الدقيقة 88 إثر اشتباكه مع ماكسي بيريرا.

ورغم أن دخول بابلو أيمار ضخ دماً جديداً في الفريق المضيف، إلا أن دفاع برشلونة كان بالمرصاد لكل محاولات المخضرم الأرجنتيني.

وبهذا الفوز يكون البارسا قد عزز موقعه في قمة المجموعة السابعة بانتصارين متتاليين من مباراتين، متقدماً بنقطتين على مطارده المباشر سلتيك غلاسغو، الذي حقق بدوره فوزاً قيِّماً في العاصمة الروسية، حيث أسقط سبارتاك موسكو (2-3) في المباراة الأخرى.

وبعد انتصار الليلة، يعود ميسي ورفاقه إلى عاصمة كاتالونيا صباح الأربعاء ليبدؤوا على الفور استعداداتهم لكلاسيكو الأحد المقبل أمام ريال مدريد ضمن فعاليات الجولة السابعة من الليغا الأسبانية.

الرجوع الى أعلى الصفحة