ميسي ضمن تشكيلة الفريق المسافر إلى أشبيلية هذا الأحد. / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

سيكون برشلونة ليلة الأحد في واحدة من أكثر المعارك الضارية التي تنتظره هذا الموسم، حيث سيحل ضيفاً على ريال بيتيس الذي يحتل المركز الرابع بكل جدارة واستحقاق بعدما تمكن من هزم خصوم من العيار الثقيل مثل ريال مدريد وفالنسيا.

وكان برشلونة قد فشل في الفوز على أبناء مدينة أشبيلية خلال جل زياراته الأخيرة إلى ملعب بينيتو فيامارين. ولا شك أن الخبر الأسعد خلال أيام التحضيرات لهذه المباراة المرتقبة يتمثل في عدم خطورة الإصابة التي مُني بها ليونيل ميسي مساء الأربعاء الماضي، عندما غادر أرضية الملعب مرفوعاً على نقالة في مباراة دوري الأبطال أمام بنفيكا.

فبعدما ساد تخوف كبير من وقوع الأسوأ، أكد أطباء النادي أن الأمر ليس سوى كدمة في الركبة اليسرى، مما يعني أن النجم الأرجنتيني بإمكانه السفر مع مجموعة اللاعبين التي استدعاها المدرب لشد الرحال إلى أشبيلية صباح اليوم، حيث سيواصل صاحب القميص رقم 10 سعيه لتحطيم سجل الأسطورة الألماني جيرد مولر، الذي ينفرد بالرقم القياسي من حيث عدد الأهداف الشخصية المسجلة في سنة تقويمية واحدة.

19 لاعباً إلى أشبيلية

بالإضافة إلى ميسي، حصل كل من ألفيش وأليكسيس على التصريح الطبي بعد شفائهما تماماً من الإصابة، حيث انضما بدورهما إلى قائمة اللاعبين المنادى عليهم للسفر إلى عاصمة إقليم الأندلس. ومن جهته، حصل بارترا على الضوء الأخضر للعودة إلى المنافسة بعدما تعافى بشكل كامل هو الآخر، لكنه لن يوجد ضمن الفريق المسافر إلى ملعب بيتيس، شأنه في ذلك شأن مونتويا ودوس سانتوس، اللذين سيبقيان في برشلونة.

بيتيس في قمة تألقه

بدوره، تلقى خصم البلاوغرانا خبراً ساراً هذا الأسبوع عندما تأكدت عودة ثلاثي قلب الدفاع، باولاو وبيركيس وماريو – لاعب برشلونة السابق – بعد تعافيهم من الإصابة.

وسيسعى أبناء المدرب بيبي ميل إلى مواصلة سجلهم الإيجابي في الدوري الأسباني خلال الجولات الأخيرة. فبعد تعرضهم لهزيمة منكرة بنتيجة 1-5 على يد أشبيلية في دربي عاصمة الأندلس، جاء رد لوس فيرديبلانكوس قوياً بفوزهم على ريال مدريد (1-0) وديبورتيفو لاكورونيا (2-3) لينقضوا على المركز الرابع في الترتيب العام، مما يعد بمعركة حامية الوطيس أمام برشلونة هذه الليلة.