سيرخيو بوسكيتس في مباراة مرحلة الذهاب أمام سيلتا فيغو على أرضية الكامب نو. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

بعد ست سنوات بالتمام والكمال، يعود برشلونة مرة أخرى إلى بالايدوس هذا المساء، علماً أن آخر مرة واجه فيها نادي فيغو في إقليم غاليسيا ترجع إلى الفترة التي كان فيها خوسيه مانويل بينتو يحرس مرمى سيلتا. ويحتل فريق أبيل ريسينو المركز ما قبل الأخير في ترتيب الدوري الاسباني، علماً أن المدرب أوضح أن هذه المباراة تأتي في الوقت الأنسب لملاقاة المتصدر، الذي سيكون محروماً من مجموعة من لاعبيه الأساسيين بداعي الإصابة، بينما هو مقبل على موقعة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بعد ثلاثة أيام.

أخبار سارة

عشية المباراة، تلقى جمهور برشلونة خبراً سعيداً أدخل البهجة في نفوس المشجعين، حين أُعلن عن استدعاء إيريك أبيدال للسفر مع الفريق لخوض المواجهة، بعد مضي 13 شهراً كاملاً على آخر ظهور له مع الفريق الكاتالوني.

وبينما سيغيب الحارس فيكتور فالديز بسبب الإيقاف، لن يشارك بويول، أدريانو، بيدرو، جوردي ألبا وتشافي بداعي الإصابة، رغم أن هذا الأخير تدرب مع الفريق يوم الجمعة. وفي المقابل، أتيحت الفرصة لعودة لاعبَي الفريق الرديف، أوير ودولوفيو، إلى صفوف الكبار، بينما سيضطلع جوردي رورا بإدارة الجهاز الفني، في انتظار عودة المدرب تيتو فيلانوفا، الذي قاد عصر الجمعة حصته التدريبية الأولى منذ رجوعه إلى الفريق بعد إنهاء فترة العلاج والنقاهة في نيويورك، لكن الأطباء نصحوه بعدم السفر إلى فيغو نهاية هذا الأسبوع.

وبعد سلسلة من المباريات الدولية التي توقفت على إثرها منافسات الأندية خلال الأسبوعين الأخيرين، يسعى برشلونة للحفاظ على تقدمه الكبير في قمة الليغا، حيث يدخل مباراة اليوم وكله عزم على تحقيق فوزه الخامس والعشرين في الدوري قبل الرحلة إلى باريس يوم الثلاثاء.

ميسي على بعد هدف من صنع التاريخ

تمكن ليونيل ميسي من هز الشباك في آخر 18 مباراة في الليغا، وإذا نجح في إيجاد طريقه إلى مرمى سيلتا فيغو هذا المساء، فسيكون قد أكمل نصف موسم كامل من التهديف، إذ يعود تاريخ آخر مباراة لم تشهد هدفاً باسم النجم الأرجنتيني إلى مواجهة الذهاب ضد الفريق الغاليسي في الكامب نو، حين فاز برشلونة 3-1.

سيلتا في حاجة ماسة إلى النقاط

يدخل سيلتا مواجهة اليوم وهو في وضع حرج، حيث يقبع في المركز الثاني من القاع. ولكنه حصد داخل قواعده 19 من أصل نقاطه الـ23 ، مما يعد بمباراة حافلة بالإثارة والتشويق، ولاسيما في ظل حاجة أصحاب الضيافة لإضافة بعض النقاط إلى رصيدهم لتجنب الهبوط. بيد أن فريق المدرب ريسينو سيكون محروماً من نجميه ياغو أسباس وتونييز الموقوفين، في حين يغيب كرون دلهي، أليكس لوبيز، سيرخيو، صمويل وهوغو مالو بداعي الإصابة.