fcb.portal.reset.password

ميسي وتيو سجلا هدفي برشلونة أمام سيلتا في بالايدوس. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

اكتفى برشلونة بالتعادل 2-2 على ملعب سيلتا فيغو مساء السبت في مباراة شهدت تحطيم رقم قياسي جديد باسم الساحر ليونيل ميسي.

وعزز الفريق الكاتالوني موقعه في صدارة الدوري الأسباني رافعاً رصيده إلى 75 نقطة من أصل 29 مباراة، بينما أصبح نجمه الأرجنتيني أول لاعب يهز الشباك بشكل متتابع ضد جميع فرق الليغا الأسبانية في موسم واحد.

سيطر البلاوغرانا كعادته على مجريات اللقاء، مستحوذاً على الكرة وباسطاً هيمنته على منتصف الملعب، لكن مضيفه الغاليسي كان السباق إلى التسجيل عندما تقدم في النتيجة قبل 8 دقائق من نهاية الشوط الأول عن طريق ناتشو إينسا.

لكن فرحة أصحاب الأرض لم تدم سوى خمس دقائق، حيث تمكن كريستيان تيو من إدراك التعادل بعد هجمة عكسية سريعة أنهاها بتسديدة رائعة في مرمى خافي فاراس.

وتكرر السيناريو ذاته في الشوط الثاني، إذ كان زمام المبادرة في يد لاعبي برشلونة، بينما اكتفى سيلتا بالهجمات المضادة الخاطفة، إلى أن نجح ميسي في تبادل الكرة مع تيو قبل أن يودعها صاحب القميص رقم 10 داخل الشباك في الدقيقة 71، مسجلاً هدفه التاسع والعشرين في آخر 19 مباراة ضمن فعاليات الليغا، ليرفع بذلك رصيده الشخصي في الليغا إلى 43 هدفاً، علماً أن آخر مرة لم يتمكن فيها نجم البلاوغرانا من إيجاد طريقه إلى المرمى في الدوري الأسباني تعود إلى مباراة الذهاب ضد سيلتا فيغو حين فاز برشلونة3-1 في الكامب نو.

ولكن فرحة برشلونة لم تكتمل هذا المساء بعدما فرط الفريق الكاتالوني في تقدمه وأضاع فوزاً كان يبدو في المتناول، حيث تمكن أوبينيا من تعديل النتيجة في الدقيقة 86 لتنتهي المباراة بلا غالب ولا مغلوب ويتحول التركيز منذ الآن على موقعة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ضد باريس سان جيرمان يوم الثلاثاء المقبل على ملعب حديقة الأمراء في العاصمة الفرنسية.

الرجوع الى أعلى الصفحة