سيسك أثناء المؤتمر الصحفي. / FOTO: MIGUEL RUIZ-FCB

عادت الابتسامة إلى محيا سيسك فابريغاس، بعدما لعب أساسياً في المباريات الثلاث الأخيرة التي خاضها برشلونة.

وغداة مشاركته في الفوز على سبارتاك موسكو (3-2) ضمن افتتاح مشوار البلاوغرانا في دوري الأبطال، أكد لاعب الوسط الكاتالوني في مؤتمر صحفي أن "الأمور تسير على خير ما يرام" على المستوى الشخصي والجماعي كذلك.

وقال صاحب القميص رقم 4 "إنني في حالٍ أفضل. لقد لعبت بمستوى عالٍ منذ بداية الموسم وأتمنى أن أحافظ على هذا الزخم لوقت طويل. تسير الأمور على النحو الأمثل داخل الفريق، وهذا أهم ما في الأمر".

مباراتان كاملتان

بدا سيسك واثقاً من نفسه بعدما خاض جميع الدقائق التسعين في كل مباراة من المباراتين الأخيرتين، لكنه يُدرك في الوقت ذاته حدة الانتقادات التي انهالت عليه من كل حدب وصوب في الآونة الأخيرة. وأوضح اللاعب الدولي الأسباني في حديثه لوسائل الإعلام ظهر الخميس: "أعرف أن البارسا له قاعدة جماهيرية كبيرة وأن الناس يعبرون عن آراء مختلفة ومتنوعة. في كل مرة أدخل أرضية التباري، أسعى إلى اللعب مبتسماً وبهدف تقديم كل ما في جعبتي". ورغم أن الحظ مازال يعاكسه أمام المرمى، إلا أنه يؤمن بقدرته على العودة إلى التسجيل في القريب العاجل، مؤكداً أن "الأهم هو مواصلة صنع فرص التهديف".

أقوياء رغم الإصابات

أكد سيسك أن الفريق يعرف جيداً كيف يحافظ على رباطة جأشه في أوقات الشدة، معرباً عن أسفه لغياب بيكيه وبويول عن بعض المباريات المقبلة بداعي الإصابة. وقال فابريغاس إن "الأمر يتعلق بلاعبين مهمين، بل وبعمودين من أعمدة الفريق الأساسية. لكننا سنتغلب على جميع الغيابات. فقد عاد جوردي ألبا ونحن نملك فريقاً قادراً على التنافس، فريق يزخر بلاعبين مستعدين لتقديم كل ما هو ضروري. لا مجال للقلق. لدينا ما يكفي من القوة داخل صفوفنا".