fcb.portal.reset.password

سيسك سعيد بالدفاع عن قميص البلاوغرانا. / FOTO: MIGUEL RUIZ - FCB

خص سيسك فابريغاس تلفزيون البارسا وموقع نادي برشلونة الإلكتروني بحوار حصري تطرق فيه إلى وضعيته الحالية مع النادي الكاتالوني والأجواء العامة التي تسود داخل الفريق.

كما تحدث صاحب القميص رقم 4 عن دوره في تشكيلة المدرب تيتو فيلانوفا، علماً أن لاعب الوسط يخوض موسمه الثاني فقط مع الفريق الأول منذ عودته إلى النادي قادماً إليه من أرسنال الإنكليزي.

وأعرب سيسك عن سعادته العارمة بحمل قميص البلاوغرانا، مؤكداً أن الفريق الكاتالوني يسعى إلى تحقيق أكبر فارق نقاط ممكن عن ريال مدريد قبل توقف منافسات الأندية مطلع الشهر المقبل.

عادة ما يجد البارسا بعض الصعوبات في مباراته الأولى بعد توقف منافسات الأندية وإجراء المباريات الدولية. لماذا في رأيك؟

يعود اللاعبون بعد قضاء عشرة أيام بعيداً عن الأهل، وأحياناً تكون الرحلة طويلة ويتعين عليك التأقلم من جديد مع أجواء التدريب واستعادة أجواء الإقامة في ديارك. أعتقد أن الأمر بات أحسن من السابق بعض الشيء، لأننا صرنا نلعب يومي الجمعة والثلاثاء، مما يعني أنك تملك يوماً إضافياً للتأقلم، وهذا مفيد لنا لأننا نعود منهكين أحياناً ومن الصعب تقديم أداء على أعلى مستوى مباشرة بعد العودة إلى أجواء التباري في منافسات الليغا. أعتقد أننا على خير ما يرام، كما لا ننسى أننا حققنا الفوز، وهذا عامل إيجابي دائماً من الناحية المعنوية.

ستشدون الرحال يوم السبت إلى خيتافي، حيث تنتظركم مباراة الجولة الرابعة في ملعب يمثل دائماً تحديات كبيرة للبارسا. هل تتوقع مهمة معقدة هناك؟

نعم، إنه ملعب صعب جداً، حيث يغلق الخصم المنافذ بشكل جيد ويدافع بعشرة لاعبين في منطقته ثم ينطلق فجأة في هجمة معاكسة. إنه فريق يلعب وفق أسلوبه الخاص، وهو الآن يضم في صفوفه لاعبين جيدين، حيث جلب أسماء جيدة خلال فترة الانتقالات. تقام المباراة في ملعب صغير، حيث يكون ضغط الجمهور كبيراً. ستكون المهمة معقدة لكننا واثقون من قدرتنا على مواصلة سجلنا الحالي.

صحيح أن البارسا حقق العلامة الكاملة من مبارياته الثلاث الأول، لكن تيتو فيلانوفا أكد أن الفريق مازال عليه تحسين بعض الجوانب. في رأيك، كم تحتاجون من الوقت لكي تبلغوا قمة مستواكم؟

أعتقد أننا لا نحتاج إلى كثير من الوقت. لقد كان مردودنا جيداً في تحضيرات ما قبل الموسم، كما أننا خضنا خمس مباريات رسمية حتى الآن. لقد أخذنا نستعيد مستوانا المعهود شيئاً فشيئاً، والفريق يبدو في أحسن حالاته الآن. أمامنا يومان للتحضير للمباراة بكامل العناصر، كما أن منافسات دوري الأبطال ستبدأ الأسبوع المقبل، وهذا يساعد أيضاً على الدخول في أجواء التباري. قريباً سوف نكون في كامل جاهزيتنا.

بعد شهرين ونصف من العمل تحت إمرة فيلانوفا، هل اعتاد اللاعبون على غياب غوارديولا؟

أعتقد ذلك. الفريق يتمتع باحترافية عالية. أظن أن بقاء الأمور على حالها ساعد كذلك، إذ مازال كل شيء كما في السابق، سواء في التدريبات أو في التحضير البدني، إذ لم تطرأ سوى تغييرات قليلة على الجهاز الإداري وتشكيلة اللاعبين أيضاً... الشيء الوحيد الذي تغير هو الشخص الذي ينقل الأفكار، تيتو فيلانوفا. إنه ينجز عمله بشكل جيد جداً ولديه أفكاره الخاصة ونحن سعداء للغاية بالعمل معه.

هل يجب أن نطالب تيتو بتحقيق ما بلغه بيب، الذي حصد 14 من أصل 19 لقباً ممكنا؟

أعتقد أن أي مدرب يأتي للبارسا إلا ويكون مطالباً بتحقيق الأفضل. إن تيتو يخوض موسمه الأول [على رأس الإدارة الفنية] وسيتعين عليه أن ينجز الأشياء وفق ما يراه هو مناسباً. أما نحن اللاعبون، فما علينا إلا أن نقدم أفضل ما نملك لمساعدته وتحقيق ما يريده وما يطالبنا به على أرض الملعب وبأفضل طريقة ممكنة، آملين أن يُترجم ذلك من خلال نتائج إيجابية.

وبماذا يمكن أن نطالب سيسك فابريغاس؟

يجب أن يُطالَب سيسك بما يُطالَب به الآخرون. أعتقد أني تأقلمت بشكل جيد جداً مع أجواء الفريق وأجواء النادي بشكل عام، وأنا سعيد جداً كما أني أواصل العمل دون كلل. كانت حصيلة الموسم الماضي إيجابية بالنسبة لي، وأنا أحاول أن أتحسن يوماً بعد يوم لكي ألعب وفق الطريقة التي أعرفها وحتى يكون الجميع سعداء بأدائي.

هل تظن أنك ضحية لأهدافك الخمسة عشر التي سجلتها في بداية الموسم الماضي؟

أعتقد أن هناك عدة عوامل متداخلة ومتشابكة. أنا لست من اللاعبين الذين يسجلون 30 هدفاً، كما لست من الذين يتنافسون على لقب هداف الدوري. أنا لاعب وسط مثل أي لاعب في هذا الموقع، ولو أني سجلت أهدافاً كثيرة في المواسم الأخيرة. عندما ألعب في موقع متقدم فإنني أصل إلى المرمى في مناسبات كثيرة، لكني عندما ألعب في محور خط الوسط فإن عملي لا يختلف عن البقية، إذ أحاول البقاء في موقعي وإدارة تحركات الفريق وإذا أتيحت الفرصة للصعود والتهديف فإنني لا أتواني في ذلك، لكن هذا ليس هو ما يطالبني به المدرب. علي أن أقوم بما يمليه علي المدرب لا أن أسعى وراء تسجيل هدفين في كل مباراة. أحوال القيام بواجبي وأنا مرتاح جداً لما أفعل، كما أني سعيد للغاية بوجودي هنا. إن ما أريده هو مواصلة اللعب في البارسا والعمل بأقصى جهد ممكن.

أي أن تكون ذلك الإنسان المحبوب في أوساط الناس، أليس كذلك؟

بالفعل! إنني أقولها مراراً وتكراراً، سواء في الشارع أو في الملعب، أشعر أني أحظى بحب الناس هنا. إنني مطمئن البال من هذه الناحية.

فارق مريح

هل تعتبر أن فارق النقاط الخمس عن ريال مدريد يمنحكم بعض الارتياح، رغم أننا مازلنا في بداية الطريق؟

نعم، ولو أن الارتياح لا يكون دائماً بالشيء الجيد. علينا أن نتعامل مع الأمور بشكل عادي، علينا أن نظل أوفياء لهويتنا، وأعتقد أن هذا ما فعلناه دائماً، سواء كنا متخلفين في الترتيب أم كنا متقدمين. إن فريقنا يتحلى دائماً بالروية ورباطة الجأش في السراء والضراء، وأعتقد أن علينا أن نسير على هذا المنوال، بعقلية إيجابية من شأنها أن تبعث الثقة في نفوس المشجعين، كما علينا أن نعمل بكل ما نملك من طاقة وجهد، تماماً كما فعلنا حتى يومنا هذا.

ستعود منافسات الأندية للتوقف مباشرة بعد الكلاسيكو، لتفسح المجال لإجراء مباريات دولية يوم 7 أكتوبر. هل ستسعون للحفاظ على فارق خمس نقاط؟

هذا هو هدفنا، بطبيعة الحال. أعتقد أننا سوف نحدد غاياتنا الآنية عندما نجتمع مع المدرب وطاقمه الفني. البارسا يريد دائماً الفوز بكل شيء، وسوف نرى مدى قدرتنا على تحقيق أكبر قدر ممكن من الانتصارات في هذه المباريات المقبلة، سواء في الليغا أو في دوري الأبطال، آملين في الوصول إلى الاستراحة الدولية بأكبر فارق ممكن عن ريال مدريد.


الرجوع الى أعلى الصفحة